Home » الاخبار » الجبوري يبعث رسالة لمراجع الدين
سليم البرلمان

الجبوري يبعث رسالة لمراجع الدين

الإثنين 2015/11/02
رئيس مجلس النواب “سليم الجبوري”، اليوم الاثنين، بعث برسالة مفتوحة إلى جميع المراجع الدينية في العراق، جدد فيها الدعوة للنظر في دراسة فتوى تبيح إسكان النازحين في المساجد، فيما شدد على أن أرواح الناس وحياتهم أعظم عند الله حرمة من المقدسات المادية الأخرى التي هي موضع “احترام وتبجيل وتقدير”.
وقال الجبوري في الرسالة التي اطلع عليه “أنا العراق” ، إلى أصحاب الفضيلة والسماحة والنيافة المراجع الدينية العظام في العراق، لا شك أنكم تدركون بعين اليقين والتفكر والرأي السديد لما تمتلكون من علم ومعرفة بحقائق الأمور وما يقابلها من حقائق الشرائع والإحكام المنزلة من عند الله، والتي تؤكد جميعها على حفظ الضروريات، وأن ((أرواح الناس وحياتهم فهي أعظم عند الله حرمة من المقدسات المادية الأخرى التي هي موضع احترامنا وتبجيلنا وتقديرنا)).
كما أضاف الجبوري، أن فهمنا للأولويات وقاعدة الضرورة والموازنات بين درء المفاسد وجلب المصالح والنظر إلى ما تئول الأمور وما تفضي إليه من نتائج دفعنا لمناشدتكم للنظر في دراسة فتوى تبيح إسكان المواطنين النازحين والذين يعيشون في العراء ويفترشون الأرض ويلتحفون السماء، داعيا الى منحهم النازحين فرصة السكن في المساجد ابتداء بالملاحق الموجودة في هذه المساجد ثم قاعات الصلاة إن لزم الآمر حتى يتم استيعاب جميع النازحين، حتى لو تطلب الأمر إشغال أكثر المساجد بالإسكان.
وخاطب الجبوري مراجع الدين بالقول، رأيتم ما حل بأصحاب المنازل من أهل بغداد بسبب الأمطار، فكيف بسكان المخيمات، وقد وردت تحذيرات جديدة بموجات خطيرة وغزيرة من المطر قد تكون سببا في إهلاك المئات من الناس، مجددا ضرورة دراسة إسكان النازحين في المساجد والتوجيه به في حال توصل المراجع الى الموافقة عليه ليتسنى للجهات ذات العلاقة تأمين الترتيبات اللوجستية والاستعجال بتنفيذه تداركا لحصول أي كارثة.
وكان رئيس البرلمان سليم الجبوري دعا، السبت (31) تشرين الأول الماضي، المرجعيات الدينية الى إصدار فتوى تتيح فتح المساجد أمام النازحين، والاقتصار على رفع الآذان دون الصلاة، مبينا أن هذه الدعوة جاءت بعد تفاقم مشكلة النازحين خلال هطول الأمطار.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*