Home » الاخبار » الحشد الشعبي لا يتوقفون عن حرق المنازل والدكاكين وإطلاق النار على المقار الأمنية والحزبية
طوزخورماتوو

الحشد الشعبي لا يتوقفون عن حرق المنازل والدكاكين وإطلاق النار على المقار الأمنية والحزبية

 

السبت 2015/11/14
الفريق “جبار ياور” الأمين العام لوزارة البيشمركة, اليوم السبت, اتهم الحشد الشعبي بقتل مدير مستشفى قضاء “طوزخورماتو”, وأشار إلى قيام عناصر الحشد باستهداف المقار الأمنية والحزبية وحرق منازل المواطنين.
قال “ياور”، إن ((وزارة البيشمركة تحاول إيقاف المناوشات الموجودة في الطوز للحفاظ على الأمن))، مبينا إلى أن قادة الأطراف في الساحة عقدوا اجتماعا، أمس الجمعة، لبحث الأوضاع وتأسيس غرفة مشتركة للعمليات وأن تكون هناك قوات مشتركة لحفظ الأمن وإطلاق سراح المحتجزين.
وتابع “ياور” قائلاً: أن عناصر الحشد الشعبي لا يتوقفون عن حرق المنازل والدكاكين وإطلاق النار على المقار الأمنية والحزبية لاسيما مقار الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي في طوز، مؤكداً إلى أن عناصر الحشد قاموا بقتل مدير مستشفى “طوزخورماتو”.
فيما شهد القضاء, اشتباكات مسلحة بين قوات البيشمركة والحشد التركماني ما أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى لم يعرف عددهم بعد وإلحاق أضرار مادية جسيمة بالعديد من المنازل السكنية والمباني.
ومن جهته وجه رئيس الوزراء “حيدر العبادي”، أمس الجمعة، (13 تشرين الثاني 2015)، بتشكيل خلية أزمة لاحتواء التداعيات في “طوزخورماتو”، فيما أمر بتوجه الخلية إلى القضاء فورا.
وأعلن المتحدث العسكري باسم حركة “عصائب أهل الحق” جواد الطليباوي، اليوم السبت، عن إرسال لواء خاص مدرب على حرب المدن إلى قضاء الطوز لـ”ردع المعتدين” على حد تعبيره، فيما اتهم القيادة الكوردية بإدخال قوات من الـ “pkk” إلى القضاء لـ”قتل التركمان الشيعة”. حسب قول المتحث بإسم العصائب.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*