Home » الاخبار » العمال الكوردستاني يكشف اسباب وجوده في قضاء “الطوز”
حزب العمال الكوردستاني

العمال الكوردستاني يكشف اسباب وجوده في قضاء “الطوز”

الثلاثاء 2015/11/17
حزب العمال الكوردستاني أكد، امس الاثنين، أن وجوده في قضاء “طوزخورماتو” جاء لحماية أي انسان يتعرض لظلم وتهديدات تنظيم “داعش”، وفيما أشار الى أنه لا يمتلك أي مشروع طائفي أو مذهبي في المناطق التي يتواجد فيها، وأوضح أن العلاقات التي تربطه بالحشد الشعبي “قوية”.

قال القيادي في الحزب “سرحد عفريني” في حديث صحفي اطلع عليه “أنا العراق”، إن ((إتهامات رئيس الجبهة التركمانية “أرشد الصالحي” ضد الحزب العمال الكوردستاني لا صحة لها))، معتبرا أن ((تلك التصريحات فتنة تقف ورائها الدولة التركية)).
كما طالب “عفريني” الجبهة التركمانية بـ ((إثبات تلك الإتهامات بالأدلة إن كانت صحيحة)).
وأشار “عفريني”، أن ((قوات حزب العمال الكوردستاني تتواجد في معظم المناطق الكوردستانية التي تعرضت لهجمات وتهديدات تنظيم “داعش” مثل كركوك ومخمور وسنجار وغيرها، وأن الهدف الرئيسي لوجودنا هو محاربة “داعش” ومساندة القوات الموجودة في تلك المناطق)).
وقال موضحاً، أن ((وجودنا في “خورماتو” هو للدفاع عن شعبنا وحمايته وأي إنسان آخر يتعرض لظلم وتهديدات تنظيم “داعش” الإرهابية بعيدا عن هويته الدينية والقومية))، مستدركاً بالقول ((ليست لدينا أي مهام اخرى ولاعلاقة مع أية جهة)).
وتابع بالقول، ((ليس لدينا أي مشروع طائفي أو مذهبي لخلق الفتن بين المكونات القومية والدينية والمذهبية في تلك المناطق))، ملفتاً أن ((حزب العمال الكوردستاني لديه علاقات قوية مع قوات الحشد الشعبي)).
بينما كان رئيس الجبهة التركمانية “أرشد الصالحي”، قال، بالأمس الاثنين، في حديث لـ “السومرية نيوز”، إنه ((توجد مصادر أكدت ان مقاتلين من الحزب العمال الكوردستاني موجودون بقضاء “طوز خورماتو”، وإذا صحت هذه الاخبار ستولد تداعيات خطيرة)).
وقال الصالحي، أنه ((إذا كان حزب العمال الكوردستاني جاء لمقاتلة “داعش” فلماذا يقتل التركمان بهذه البقعة الحساسة من العراق))، داعياً البيشمركة الى ((الإفصاح عن حقيقة وجود حزب العمال بالقضاء)).

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*