Home » الاخبار » ماذا اراد “معصوم” من العامري في اجتماع يوم الإثنين..؟
المعصوم والعامري

ماذا اراد “معصوم” من العامري في اجتماع يوم الإثنين..؟

 

الثلاثاء 2015/11/17

رئيس الجمهورية، “فؤاد معصوم”، والأمين العام لمنظمة بدر، “هادي العامري”، أمس الاثنين، أكدا على ضرورة الركون للحوار والتفاهم وتغليب المصلحة الوطنية والخطاب التوحيدي المعتدل في حل المشاكل، وفي حين حثا على التركيز على محاربة “الإرهاب” باعتباره “العدو الحقيقي” للعراقيين، طالبا بتشكيل لجان مشتركة لحل الخلافات والمشاكل الطارئة في “طوزخرماتو”، ومنع امتدادها لمناطق أخرى.
جاء ذلك خلال استقبال معصوم، في بغداد، مساء الأثنين، العامري، لبحث ((تطورات الأوضاع الأمنية والسياسية في البلاد))، .
جاء في بيان رئاسة الحمهمورية والذي اطلع عليه “أنا العراق”، أن معصوم والعامري، شددا على ضرورة ((الركون إلى الحوار والتفاهم وتغليب المصلحة الوطنية والخطاب التوحيدي المعتدل في حل جميع المشاكل، فضلاً عن تجنب كل ما من شأنه تأجيج الفتن بين أبناء الشعب الواحد، والتركيز على محاربة الإرهاب باعتباره العدو الحقيقي لجميع العراقيين.
كما أكدا على تشكيل لجان مشتركة تعتمد الموضوعية ومصلحة البلاد العليا لحل جميع الخلافات والمشاكل الطارئة في “طوزخرماتو” ومنع امتدادها لأي منطقة أخرى.
فيما شهد قضاء الطوز منذ الخميس الماضي،(الـ (12) من تشرين الثاني الجاري، اشتباكات وتصادم بين عناصر الحشد التركماني التابع لمنظمة بدر، وفصائل أخرى، من جهة، وعناصر البيشمركة من جهة أخرى، ما أدت إلى قطع طريق بغداد – كركوك، وشل الحركة التجارية، وإصابة المئات من أهالي الطوز بحالة من الذعر.
بينما كانت إدارة “طوزخورماتو”، قد أعلنت في وقت سابق من يوم الاثنين، عن اتفاقها على تشكيل قوات مشتركة من الحشد الشعبي التركماني وقوات البيشمركة لتجنب الأحداث التي يشهدها القضاء، وأكدت تشكيل خلية أزمة دائمة للحد من وقوع أحداث مستقبلاً، وفي حين دعت الحكومتين الاتحادية والإقليمية لوضع حلول جذرية للخلافات، وشددت على تعويض المتضررين من الأحداث الأخيرة في طوز.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*