Home » الاخبار » الكورد والسنة يعتبرون تصرحات “الخزعلي” تهديدا، والشيعة يقولون انها مجرد تنبيه..!
قيس الخزعلي

الكورد والسنة يعتبرون تصرحات “الخزعلي” تهديدا، والشيعة يقولون انها مجرد تنبيه..!

الخميس 2015/11/19
تعقيبا على تصريحات “قيس الخزعلي” المسؤول عن عصائب أهل الحق، وتهديداته، للخروج الى الشوارع في حالة عدم زيادة مخصصات “الحشد الشعبي”، أجرت شبكة رووداو الإعلاميه مقابلة مع عدد من نواب البرلمان العراقي، وقال:
النائب عن الاتحاد الوطني الكوردستاني “نوزاد رسول” ، ان ما صرح به مسؤول عصائب اهل الحق “قيس الخزعلى” حول النزول الى الشارع في حال عدم زيادة مخصصات الحشد الشعبي في الموازنة، يعد تهديدا.

وقال “رسول”، ان ما صرح رئيس جماعة عصائب اهل الحق تهديد للبرلمان والحكومة، ولايجب ان نسكت على تلك التصريحات.

واوضح “رسول” ان لكل المحافظات والدوائر الحق بطلب زيادة الحصة ولكن يجب ان يكون طلبهم ضمن القانون وليس بلغة التهديد، واذا كان بعض النواب يؤيدون “الخزعلي”، فنحن كنواب كورد لانقبل ابدا نعبره اهانة للبرلمان والحكومة”.

وتابع “رسول” ليس الحشد الشعبي هو من يدافع عن العراق فقط، انما البيشمركة تقاتل داعش ايضا، متسائلا هل يجوز لنا ان نهدد الحكومة لزيادة المخصصات بل على العكس، مرت اكثر من سنة ونصف على قطع رواتب البيشمركة مقطوعة، لكننا لم نستخدم تصريحات ولغات التهديد رغم ان لدينا الكثير من اوراق الضغط ضد الحكومة المركزية.

من جانب اخر نفى النائب عن دولة القانون، “محمد الصيهود”، ان يكون ما صرح به “الخزعلي” تهديدا، بالقول انه كان يريد الضغط على الحكومة والتأكيد على ان اكثر المواطنين يؤيدون الحشد الشعبي.

وقال “الصيهود” كانت هناك طلبات منذ البداية بزيادة مخصصات الحشد الشعبي ولكن لم تلبي وزارة المالية ولا اللجنة المالية البرلمانية بطلبنا، لذا يجب علينا ان نلجأ الى كل الطرق للحصول على زيادة مخصصات للحشد الشعبي.

وتابع “الصيهود” ان القصد من تصريح “الخزعلي” ليس التهديد بل تنبيه الحكومة انه في حال عدم زيادة مخصصات الحشد الشعبي فان الشارع لن يسكت على ذلك وربما قد تحدث فوضى في المستقبل.

واوضح “الصيهود” انه يفترض بوزارة المالية والبرلمان و الحكومة زيادة مخصصات الحشد الشعبي، لانه من يحارب داعش في جبهات القتال.

اما النواب السنة فيرون ان ما صرح به “الخزعلي” تهديد بحق البرلمان والحكومة، لذا يجب على النواب المؤيدين لـ “الحشد الشعبي” تفسير ما قاله “الخزعلي”.

وقال النائب عن تحالف القوى العراقية “احمد عبدالله خلف” نعتبر تصريح “الخزعلي” تهديد بحق البرلمان والحكومة ويجب التوضيح من قبل قياديي “الحشد الشعبي” والنواب المؤيدين ل لـ “الحشد الشعبي”.

وتابع “خلف” لا يجب على “الخزعلي” او اي شخص او جهة اخرى التهديد لزيادة الحصة في الموازنة ولكن من حق الكل ان يطالب ضمن القانون والدستور بزيادة حصة المحافظات او المجموعات في الموازنة.

واوضح “خلف” اذا كان التهديد يجدي لزيادة الحصة فنحن ايضا لدينا طرقنا لزيادة مخصصات مقاتلي العشائر ولكن نحن نعمل ضمن القانون والدستور.

ويذكر ان الكثير من النواب وقياديي “الحشد الشعبي” طالبوا بزيادة المخصصات، الا ان تصريحات رئيس عصائب اهل الحق بالنزول الى الشارع وتحريكه ضد الحكومة، في حال عدم زيادة مخصصات “الحشد الشعبي” كانت هي الاكثر اثارة للجدل.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*