Home » اراء و مقالات » من هم داعش وما هي سياستها تجاه العراق وكوردستان
علي الجاف

من هم داعش وما هي سياستها تجاه العراق وكوردستان

الاربعاء ٢٠١٥/١١/٢٥
بقلم.. على الجاف
تنظيم “داعش” تم تأسيس هذه المنظمة الإرهابية مايسمى ( بالدولة الإسلامية في العراق والشام) في سوريا لدعم نظام بشار الاسد بصورة مخفية لإستمرار بشار بالحكم، وليقف بوجه المعارضين لنظام الأسد في سوريا، وكانت مدعمة من قبل الدولة العربية وفي النهاية نجح مخطط بشار والدول العربية مع إيران والولايات المتحدة الامريكية.
مخطط داعش وزحفها الى العراق كوردستان، بعد قيام سنه العراق بمظاهرات وتشكيل ضغط على حكومة المالكي، بينما من الجهة الغربيه من العراق تبين من أعلنوا انفصال او شبه اقيلم بمساعدة الدول العربية. هنا نقف لنرى كيف الجمهورية إيران الإسلامية حست بخطر انفصال الجهة الغربيه من العراق وهذا يشكل خطرآ كبيرا على مصلحة ايران ويصبح نفوذ الايراني في خطر بالعراق.
ومن جانب اخر قام اقليم كوردستان باعلان انفصاله عن العراق التي لم ترحب به الحكومه المركزيه والدول المجاوره لكوردستان.
هنا لعب كل من ايران مع المالكي بمساعده الولايات المتحده. بنقل مسلحين تنظيم “داعش” من سوريا الى العراق ولا يخفى على أحد كيف ترك الجيش العراقي الاسلحتها وسلمت نينوى وبدون مقاومة تذكر الى “داعش” لقيام بأعماله حسب ما خطط له. ولم يبق هنا إلاّ كوردستان وهي الخطر الوحيد باعلان حكومته وانفصاله عن العراق. اما الحكومة المركزيه في هذه المحنه، والهبه تصب في مصلحة المالكي من جانبين فمن جانب ينهي المظاهرات في المناطق المعتصمه، ومن ناحيه اخرى بواسطة “داعش” يستطيع ان يشكل خطر على كوردستان.
مادور الولايات المتحده الامريكية تجاه عصابات “داعش” البعض يتسائل أن تأسيس “داعش” هو ايراني وامريكي وما من ناحية الولايات المتحده المريكية تجاه “داعش”. قالت المسؤوله الامريكية (هيلري كلنتون) بان تأسيس “داعش” هو من نظام امريكي…. تناقلت العديد من المواقع الإلكترونية الدولية خبرا مفاده أن “هيلاري كلينتون” وزيرة الخارجية الأمريكية سابق، في كتابها “خيارات صعبة” بأن الإدارة الأمريكية هي التي قامت بتأسيس ما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية في العراق و الشام” من أجل تقسيم الشرق الأو سط

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*