Home » اراء و مقالات » فن التعامل مع الاخرين/ الحلقة (١٦) والأخيرة

فن التعامل مع الاخرين/ الحلقة (١٦) والأخيرة

الجمعة ٢٠١٦/٠١/٠٨
مسعود داراخان/..
الفصل الخامس (سبع قواعد لجعل حياتك الزوجية سعيدة ).
القاعدة الاولى ( كيف تحفر قبر الزوجية بسرعة ؟).
وقع نابليون الثالث ابن أخ نابليون بونابرت , في حب ماري يوجيني أجمل امرأة في العالم وتزوجها .. ورغم ان مستشاروه قد أوضحوا له أنها مجرد ابنة كونت اسباني لاقيمة له , الاانه رد قائلا” يكفيني منها جمالها وشبابها وسحرها ورشاقتها ..
كان لدى نابليون وعروسه الصحة والنفوذ والثروة والشهرة والجمال والحب , اي جميع مقومات الحياة الزوجية السعيدة, لقد جعل نابليون من ماري امبراطورة, الا ان الامبراطورية وقوة حب نابليون ونفوذ العرش لم تمنع ماري من اختلاق أسباب النكد , فخبت نار الحب وتحولت الى بصيص ضوء..فسخرت ماري من أوامر نابليون واستهزأت بها , وحرمته حتى من الخلوة بنفسه , كل هذا بسبب الغيرة والشك… كانت تقتحم مكتبه وهو منهمك في شؤون الدوله , وكانت تقطع عليه أهم المناقشات , كانت تخشى أن يرتبط بامرأة أخرى , كانت تجري الى اخته فتشكو من زوجها وتبكي وتهدد, ولم يكن بمقدور نابليون الذي كان يمتلك القصور الفاخرة أن يجد دولابا” يستطيع يزعم أنه يملكه…ماذا حققت ماري من كل هذا ؟ كان نابليون كثيرا” ما يتسلل من باب جانبي صغير بصحبة أحد الأصدقاء المقربين , فيأخذه الى سيدة جميلة تنتظره , أو يجوب شوارع المدينة العظيمة ويتنفس الصعداء….
هذا ما حققته ماري من النكد رغم انها كانت تجلس على عرش فرنسا وكانت أجمل امرأة في العالم , ولكن لا الملك ولاالجمال استطاعا أن يبقيا الحب مشتعلا” وسط أبخرة النكد السامة ( انه مثل عضة الكوبرا تدمر وتقتل دائما……………………….
تولستوي كان أحد أشهر الروائيين على الاطلاق , واثنتان من أشهر رواياته سيظلان الى الأبد من الأمجاد الأدبية التي ظهرت على الأرض هما ( الحرب والسلام ) و ( أنا كارنينا ) …
كان تولستوي شهيرا” للغاية حتى ان المعجبات به , كن يتبعنه ليلا” ونهارا , وكن يكتبن له كل كلمة يقولها , والحكومة الروسية كانت تطبع جميع اثاره , وكتاباته مجتمعة ملاءت أكثر من مائة مجلد …
كان لدى تولستوي وزوجته الثروة والمركز الاجتماعي والأبناء , فبدأوا حياتهم بسعادة كاملة , لذا كانا معا” يركعان ويصليان لله كي تستمر السعادة التي تجمعهما…
تغير تولستوي بشكل تدريجي وأصبح شخصا” مختلفا” تماما” , فأصبح يشعر بالعار من كتاباته العظيمة , فكرس حياته كلها للسلام ونبذ الحرب ومحو الفقر, حاول أن يتبع تعاليم يسوع فتخلى عن جميع أراضيه وعاش عيشة فقيرة وعمل في الحقول وكان بنفسه يصنع حذاءه ويكنس حجرته , وكان يأكل في اناء من الخشب …أما زوجته فقد كانت تحب الرفاهيه وكانت تسعى الى الشهرة والمجتمع , وكان هو يحتقرها, لانه كان يعتقد ان الثروة والملكية تثير النكد فيه , فلذا أصر على التنازل عن حق نشر كتبه …
بعد ( ٤٨) عاما” من الزواج جاءته كسيرة القلب , فركعت تحت قدميه وتوسلت اليه أن يقرأ لها وبصوت عال” رسائله العاطفية الملتهبة والتي كتبها اليه في يومياته من خمسين سنة , وعندما قرأ ما كتبه في تلك الأيام الجميلة التي ذهبت بلا رجعة , بكى كل واحد منهما ( فيا له من اختلاف بين حقائق الحياة والاحلام الرومانسية التي حلما بها يوما” منذ زمن بعيد ) .
وعندما بلغ تولستوي الثانية والثمانين من عمره , أصبح غير قادرا” على تحمل التعاسة في بيته أكثر من ذلك , فهرب من زوجته في ليلة ثلجية من ليالي اكتوبر سنة (١٩١٠) الى الظلام والصقيع وبعد أحد عشر يوما” مات بالتهاب رئوي ووجدوا جثته في محطة للسكك الحديدية , وكان طلبه وهو يموت , الايسمح لزوجته أن تأتي الى مقبرته…هذا هو الثمن الذي دفعته زوجة تولستوي لنكدها وشكواها ..
القاعدة الثانية (دع الحب يزدهر ) .
بقي دزرائيلي أعزبا” حتى السن الخامسة والثلاثين, ثم تقدم لخطبة أرملة ثرية تكبره بخمسة عشر عاما” ,شعرها أبيض , انها كانت تعرف أنه لايحبها , بل يريد الزواج منها من أجل مالها , لذا طلبت منه طلبا” واحدا” أن ينتظر عاما” لكي يعطيها الفرصة لدراسة شخصيته , وفي النهاية تزوجته…
صحيح ان زواج دزرائيلي كان زواج مصلحة , الا أنه كان من أنجح الزيجات في التأريخ .
الأرملة الثرية التي اختارها دزرائيلى لم تكن شابة ولاجميلة ولاذكية ( لم تكن تعرف حتى التأريخ ) و ذوقها في الملابس كان غريبا” وفي تأثيث المنزل عجيبا” , الا انها كانت عبقرية في فن التعامل مع الرجال , وفي الزواج……….
جعلت من منزلها مكانا” لاسترخاء زوجها , فكان المنزل يريح عقله وفيه يستمتع دزرائيلي بدفء الحب مع ماري ان , كان يحس ان الساعات التي يقضيها في المنزل مع زوجته المسنة هي أسعد لحظات حياته, فقد كانت زوجته ومساعدته ومحل ثقته ومستشارته , كانت تبث فيه روح الاقدام وانه لن يفشل ,لذا كان يسرع الى المنزل عندما يعود من مجلس العموم ليخبرها بكل شيء , لمدة ثلاثين عاما” عاشت ماري من أجل دزرائيلي ( من أجله فقط ) وفي المقابل جعلها دزرائيلي بطلته, فقد أقنع الملكة فيكتوريا أن تمنح ماري رتبة النبلاء , وفي عام (١٨٦٨) أصبحت كونتيسة وحصلت بعد وفاتها على لقب ايرل..
ومهما كانت ماري مشتتة الذهن في الأماكن العامة الا أنه لم يكن ينتقدها , ولم ينطق أبدا” كلمة عنيفة واذا تجرأ أحد على السخرية منها كان يتصدى للدفاع عنها ..
كان دزرائيل يداعبها مداعبة صغيرة يقول لها أتعرفين لقد تزوجتك فقط من أجل أمولك ؟ تجيبه مبتسمة نعم, ولكنك لو تقدم بك العمر مرة أخرى فسوف تتزوجني بدافع الحب أليس كذلك ؟ يقول نعم هذا هو الحقيقة .
القاعدة الثالثة ( كن دبلوماسيا” في البيت وراعي مشاعر الاخرين وامتنع عن توجيه الانتقادات ) .
كاثرين التي حكمت واحدة من أكبر الامبراطوريات في العالم , كانت لها سلطة حكم الحياة أو الموت على الملايين من رعاياها من الناحية السياسية , وكانت طاغية قاسية , تشن حروبا” لاجدوى من وراءها , وتأمر باعدام العشرات في الافران, الا أنها لم تقل شيئا” اذا أحرق الطاهي اللحم , كانت تبتسم وتأكله وهي راضية …هكذا يجب أن يفعل الازواج…..
القاعدة الرابعة (اذا أردت أن تسعد حياتك الزوجية عبر عن تقدير مخلص ).
صبي يرتدي ملابسه ليذهب الى المدرسة , فعبس والده في وجهه لانه تأخر أو لانه مر سريعا” بالمنشفة على وجهه أو لانه لم ينظف حذاءه , وربما قد غضب لانه ألقى بعض الاشياء على الارض , أو ربما لانه سكب الطعام وهو يتناول الفطور….وربما قطب الاب جبينه عندما لوح الصبي بيديه ليقول له الى اللقاء عند محطة القطار, أو فلنتذكر كيف صاح الأب بولده وهو يدخل غرفته في الليل ..لماذا تقتحم خلوتي ؟ , ماذا تريد ؟
الأمر ليس ان الأب لايحب ابنه , الأمر انه طالبه بأكثر مما يتحمله سنه , فكان يقيس تصرفات ابنه بمقياس سنوات عمره, تسرع الأب كثيرا” , فقرر أن يكون أبا” حقيقيا” , يصادق ابنه , ويعاني كما يعاني , ويضحك كما يضحك , ويغض لسانه عندما تأتي الكلمات المتهورة الطائشة , وعلي أن اردد دائما” أنه مجرد صبي .. لذا يجب أن لاأحمله فوق طاقته …
القاعدة الخامسة ( اظهر قليلا” من الاهتمام ) .
عندما يختار الرجال زوجاتهم فأنهم لايبحثون عن ربة منزل حاذقة ,وانما عن الفتنة والاغراء أو من لديها استعداد لارضاء غرورهم, وعليه تأتي الزيجات المثقفات من أكثر الزيجات فشلا” لانك اذا دعوت احداهن الى طعام الغداء فانها ستتكلم عن محاضراتها ربما في الفلسفة المعاصرة , وفي النهاية قد تصر على دفع الحساب وتتركها تكمل غداءها لوحدها …أما اذا دعوت واحدة من غير المهتمات بدروس ومحاضرات الجامعة فانها ستشملك بنظرة متوهجة وتقول لك باهتمام : الان حدثني عن نفسك , انها ليست رائعة الجمال الاانها تتحدث بشكل أفضل ..يجب على الرجال أن يعبروا عن تقديرهم للجهود الجبارة التي تبذلها المرأة لكي تبدو بمظهر لائق وملابس لائقة , الر جال لايدركون الى اي مدى تهتم النساء بالملابس , فاذا التقى رجل وامرأة برجل وامرأة اخرين فانه من النادر أن تنظر المرأة للرجل الاخر, انها تنظر عادة لترى كيف تلبس المرأة الاخرى …
يقول احد الاشخاص في حديث ممتع له في احدى المجلات : اني أدين لزوجتي بأكثر مما أدين لاي شخص في العالم , فقد كانت أفضل صديق لي , وساعدتني على أن أشق طريقي في الحياة , وبعد أن تزوجنا ادخرت كل دولار , واستثمرته , فكونت لي ثروة وأنجبنا خمسة أبناء رائعين , لقد جعلت البيت رائعا” بالنسبة لي دائما” , فاذا بلغت مكانة مرموقة فالفضل يرجع لها …
القاعدة السادسة ( كن مهذبا” ولطيفا” ).
بعد العناية باختيار شريك الحياة يكمن السر في اللطف والتأدب بعد الزواج لاسعاد حياتك الزوجية, فأي رجل يهرب من اللسان السليط ..والوقاحة هي السرطان الذي يلتهم الحب , وعلينا أن نتأدب مع الغرباء أكثر من تأدبنا مع أقاربنا . اننا لايمكن لنا أن نقاطع الغرباء قائلين : يا الهي هل ستحكي هذه القصة القديمة مرة أخرى ؟ فالأقربون الى قلوبنا هم الذين نجرؤ على اهانتهم بسبب أخطائهم التافهة.
يقول هنري كلاي ( ان الأدب واللطف هو الذي يحجب عن العين البوابة المشوهة , ويجعلنا نعتني بالزهور في الفضاء الذي بعد البوابة . ان الأدب مهم لزواجك كأهمية الزيت لمحرك سيارتك ).
يقال في هولندا عندما يدخل الرجل الى المنزل فانه يخلع حذاءه قبل الدخول , لذا علينا أن نتعلم درسا” من الهولنديين وأن نترك مشكلات العمل في الخارج قبل أن ندخل بيوتنا .
كل رجل لو أخبر زوجته كيف تبدو جميلة أو أنيقة في الثوب الذي اشترته العام الماضي , فلن تفرط في البحث عن أحدث الموديلات .. وكل رجل يعرف أنه بامكانه أن يقبل عيني زوجته ويبقيهما مغمضتين حتى تصبح عمياء , وأن عليه فقط أن يمنحها لمسه دافئة على شفتيها لكي يجعلها بكماء..
القاعدة السابعة ( لاتكن زوجا” أميا” ) .
في استطلاع للرأي دعت الدكتورة ( كاثرين بيمنت ) الأمين العام لمكتب هايجين الاجتماعي , ألف امرأة متزوجة للاجابة على بعض الأسئلة الخاصة وبصراحة مطلقة..وبعد الاطلاع على الاجابات , نشرت الدكتورة الاسباب المقنعة للطلاق ( اسباب فشل الزواج ) والتي ترجع الى :-
١- عدم التوافق الجنسي .
٢- اختلاف الرأي في كيفية قضاء وقت الفراغ .
٣- الصعوبات المالية .
٤- عندما يكون أحد الطرفين غير طبيعي من الناحية العقلية أو الجسمية أو العاطفية .
نلاحظ ان لكل نقطة من النقاط الأربعة تأثيره بشكل أو باخر في فشل الزواج, وبالتالي الطلاق, ولكن التوافق الجنسي يأتي بالمرتبة الاولى .لذا عليك أن تقرأ كتابا” جيدا” عن الناحية الجنسية كي تستبدل الصمت العاطفي بالقدرة على المناقشة الموضوعية للحياة الزوجية …
الملخص…هناك سبع قواعد لجعل حياتك الزوجية أسعد.
١- لاللنكد .
٢- لاتحاول أن تغير شريك حياتك .
٣- لاتنتقد.
٤- عبر عن تقدير مخلص .
٥- أظهر قليلا” من الاهتمام .
٦- كن مهذبا” ولطيفا” .
٧- اقرأ كتابا” جيدا” عن الناحية الجنسية .

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*