Home » اقتصاد » الشهرستاني: جولات التراخيص انقذت العراق، لولاها لما استطعنا تأمين ربع الرواتب
الشهرستانيي

الشهرستاني: جولات التراخيص انقذت العراق، لولاها لما استطعنا تأمين ربع الرواتب

السبت 2016/01/09
وزير التعليم العالي ووزير النفط الاسبق “حسين الشهرستاني”، اليوم السبت، اعتبر أن جولات التراخيص النفطية “أنقذت” العراق، وأشار إلى أنه لولا تلك الجولات لما استطاع العراق تأمين ربع الرواتب، وأكد أن عملية انهاء احتراق الغاز المصاحب للنفط تحتاج لجهود كبيرة.

قال “الشهرستاني” خلال حديثه لبرنامج “حوار خاص” تبثه “السومرية الفضائية”، إن جولات التراخيص النفطية هي من انقذت العراق وتمكنت من تأمين التمويل المالي المطلوب خلال السنوات الماضية، وبين قائلاً: أن انتاج العراق يقترب حالياً من أربعة ملايين برميل يومياً، ولولا جولات التراخيص لما تجاوز انتاج العراق مليون برميل.

وأضاف “الشهرستاني”، أن إيرادات السنوات الماضية (2011 و2012 و2013 و2014) بلغت (338) مليار دولار تضاف اليها إيرادات العام الماضي البالغة (50) مليار دولار فيكون المجموع (387) مليار دولار، وهذه بحسب كتب رسمية مرسلة من وزارة النفط الى مجلس النواب، مشيراً إلى أنه لولا جولات التراخيص النفطية لما استطعنا الوصول الى هذا الرقم وتأمين ربع الرواتب.

وأما بشأن الغاز المحترق، بين “الشهرستاني”، أن عملية إنهاء احتراق الغاز المصاحب للنفط يحتاج الى جهود فنية ومالية كبيرة، موضحاً أنه عندما كنت وزيراً للنفط تم توقيع عقد مع شركة “شل”، واستطاعت الشركة تقليل عملية الحرق، لكن عملية الحرق لم تنته لأنها قضية معقدة.

وكان وزير النفط “عادل عبد المهدي” نفى في (13) كانون الأول الماضي، أنباء متداولة تفيد بأن كلفة عقود جولات التراخيص تفوق إيراداتها، مشيرا إلى أن ما دخل للعراق من تلك العقود تجاوز (340) مليار دولار، فيما أكد أن إنتاج النفط في العراق تجاوز الأربعة ملايين برميل.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*