Home » الاخبار » الأدعاء العام بالسليمانية: يحذر من “التضحية” بكوردستان ويدعو لإجراء إصلاحات “حقيقية”
parliament_flag

الأدعاء العام بالسليمانية: يحذر من “التضحية” بكوردستان ويدعو لإجراء إصلاحات “حقيقية”

الخميس 2016/01/14
حذر الإدعاء العام في محافظة السليمانية، الأربعاء، حكومة كوردستان والأطراف السياسية من “التضحية” بالإقليم في سبيل الحصول على “مكتسبات شخصية”، وفيما دعا إلى إجراء إصلاحات “حقيقية” في كوردستان، أشار إلى وجود أطراف سياسية “توفر الحماية” لمتهمين مطلوبين في قضايا فساد.

قال الإدعاء العام في بيان اطلع عليه “أنا العراق”، إن برلمان كوردستان أعلى سلطة تشريعية ورقابية ويجب تفعليه وإعادة السلطة الفعلية وأن تتخذ الأطراف السياسية الخطوات لهذا الغرض دون أية حجة.

ودعا إلى احترام سيادة القانون من خلال تنفيذ قرارات المحكمة الخاصة بتسليم المتهمين المطلوبين في قضايا الفساد لاسيما تلك القضايا التي تم تحريكها من قبل الإدعاء العام، لافتا إلى أن ((العديد من المطلوبين في تلك القضايا تتم حمايتهم من قبل الأطراف السياسية)).

وأكد الإدعاء العام أهمية إجراء إصلاحات حقيقية في الملفات المهمة التي تم تحريك أغلبها من قبل الإدعاء العام كملفي النفط والغاز وتهريبها، وملف الموظفين الفضائيين والمتقاعدين غير القانونيين والاستيلاء على الأملاك العامة من قبل الأطراف السياسية فضلا عن ملفات تخصيص أفراد الحماية للأشخاص الذين لا يتمتعون بأي مسؤولية حكومية، مطالبة حكومة كوردستان والجهات السياسية بـ ((الكف عن التضحية بالإقليم وتجربته من أجل المكتسبات الحزبية والشخصية)).

وتابعت أن شريحة واسعة من الشعب اختارت الصمت ولم تتخذ الموقف تجاه تقصير الحكومة والأطراف السياسية بسبب الحرب ضد “داعش”، محذرة من أن يؤدي ذلك إلى ((أوضاع سيئة في المستقبل)).

وكانت حكومة إقليم كوردستان أعلنت في وقت سابق، عن حزمة إصلاحات بهدف معالجة الأزمة المالية التي يعاني منها الإقليم.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*