Home » الاخبار » التحالف الوطني: امريكا تسعى لتقسيم العراق
التحالف الوطني

التحالف الوطني: امريكا تسعى لتقسيم العراق

 

الخميس 2016/01/14
النائب عن التحالف الوطني الشيعي “صادق المحنا” رئيس حكومة اقليم كوردستان “نيجيرفان بارزاني” بالتكلم وفق أجندة وضعتها “امريكا” بحسب معلومات يحصل عليها منهم ويصرح بها وفق أوامر منهم أيضا، جاء ذلك ردا على تصريحات لـ”بارزاني” أدلى بها أمس، إن الجيش العراقي غير قادر على تحرير الموصل، ولن يكون مستعدا لخوض هذه المعركة خلال ستة أشهر.

ذكر النائب “صادق المحنا” في تصريح صحفي له اليوم اطلع عليه “أنا العراق”: ان الولايات المتحدة طرف في معادلة تقسيم العراق وفي النزاعات بالمنطقة والدماء التي تسيل بسبب الإرهاب.

واضاف أن الجيش العراقي كان قادرا على حسم المعركة مع “داعش” في غضون (6) أشهر بالتعاون مع “الحشد الشعبي” منذ بداية الحرب، لكن معركة “داعش” ليست معركة عراقية بل هي مرتكزة على استخبارات قوات التحالف وتحديدا القوات الأمريكية، والتي هي شريكة أساسية بتنمية عصابات “داعش” بحسب قوله.

وأشار “المحنا” الى انه عندما تريد قوات التحالف وتحديدا “أمريكا”، الجيش العراقي ينتصر في معركة ما، تزوده بمعلومات دقيقة عن طريق الأقمار الصناعية بشكل صحيح تمكنه من الانتصار، وفي ذات الوقت، اذا أرادت من “داعش” الانتصار في مكان ما تعطيها معلومات صحيحة وتعطي الجيش العراقي معلومات مضللة.

واوضح أن الجيش العراقي لو ترك لمواجهة معركته بمفرده وتوفر لديه الجهد ألاستخباري فلن يبق لـ”داعش” اثر في لحظات، لكن القضية ليست معركة قتالية على الأرض فقط بل هي معركة استخباراتية وتتعلق بإضعاف قوى وتوازن قوى أخرى في الشرق الأوسط والعالم تنفذ من خلال تقسيم المنطقة.

واشار”المحنا” إن موضوع الهجرة يمثل مؤامرة تشترك فيها المستشارة الألمانية انجيلا ميركل، لإضعاف الاقتصاد في كل دول العالم ما عدا أمريكا، مبينا أن التفجيرات الإرهابية التي تستهدف الشرق الأوسط والدول الأوربية تهدف إلى زعزعة الامن من اجل تحويل أنظار أصحاب رؤوس الأموال والمستثمرين من أوربا والشرق الأوسط التي تعتبر مناطق توتر امني إلى “أمريكا” التي تمر اليوم بازمة مالية كبرى، وهي مدينة بما يقارب الـ (18) ترليون دولار، أي إن كل مواطن “أمريكي” مدين بما قيمته (35) مليون دولار.

فيما كان رئيس حكومة اقليم كوردستان “نيجيرفان بارزاني” قد شكك بقدرة الجيش العراقي في تحرير مدينة الموصل من عناصر “د. ا. ع. ش” الارهابية خلال (6) أشهر.

قال بارزاني في مقابلة مع صحفية عاملة لدى شبكة (CNN) الاخبارية الامريكية بثت في وقت سايق، أعتقد أن المعركة لن تكون سهلة، لأن الموصل مدينة صعبة ووضعها مختلف، فالموصل مهمة لـ”د. ا. ع. ش” ولنا ايضا. وأضاف الذي حدث في الرمادي كان انتصارا كبيرا للجيش العراقي، مع ذلك لا أعتقد أنه سيكون مستعدا لمعركة استعادة المدينة الموصل خلال ستة أشهر اخرى.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*