Home » الاخبار » نائب برلماني خطة “بايدن” لتقسيم العراق
البرلمان

نائب برلماني خطة “بايدن” لتقسيم العراق

الأحد 2016/01/24
عضو لحنة الامن والدفاع النيابية “اسكندر وتوت” ، اليوم الاحد ، نشر قوات أمريكية خاصة متمثلة بالفرقة (101) في العراق هو لأغراض تقسيم البلد لثلاثة اقاليم ولتنفيذ مشروع “بايدن” وحماية المصالح الأمريكية في المنطقة، فيما أكد عدم علم الحكومة بنشر تلك القوات.

قال “وتوت”، ان الفرقة (101) مخطط لها كي تصل الى أفغانستان وكان مقرها في الكويت ولديها قواعد في قطر وتأتمر بآمرة الرئيس الامريكي حصرا لخصوصيتها وتنفيذها خطط إستراتيجية تمس مصالح الولايات المتحدة وحلفاءها.

واضاف ان أهدافها الرسمية غامضة الى الان ولم يتم االتنسيق مع الحكومة العراقية او وزارة الدفاع او مع قيادة العمليات المشتركة بشان تواجدها في العراق، وان المهام الرئيسية والاهداف من تواجدها غير مصرح بها، مبيناً انها جاءت لتقسيم العراق والمنطقة بالتعاون مع قوة عربية إسلامية بتمويل خليجي لرسم حدود جديدة.

وتابع “وتوت” ان الكتل السياسية والمسؤولين غير مكترثين بحجم المؤامرة التي يخطط لها البعض، متهما رئيس الاقليم “مسعود البارزاني” بـ ((السعي لانجاح المشروع التقسيمي بالعراق من خلال سياسته والتي كان اخرها حفره خندق لعزل المناطق الكوردية وتدميره أكثر من (82) قرية عربية وسط صمت مطبق)).

ولفت عضو لجنة الامن والدفاع إلى أن الحكومة العراقية ليس لها علم باستقدام القوات العسكرية الأمريكية الخاصة، وأنه لا صحة للادعاءات الأمريكية بشأن تنسيقهم مع الحكومة او القيادات العسكرية العراقية.

وقال وزير الدفاع الامريكي “آشتون” ان الفرقة المجوقلة (101) ستنشر (1800) جندي في العراق للمساعدة على محاربة “داعش” ، حسب قوله.

يذكر ان الفرقة المجوقلة (101) تم تأسيها عام (1918) وشاركت في معارك الحرب العالمية الثانية وحرب فيتنام وحرب الخليج الثانية في الكويت عام (1991) وغزو العراق وأفغانستان.

وتتكون الفرقة من (16) الف عنصر وهي ثلاثة الوية مشاة ووحدة مدفعية ولواء طيران قتالي مسلحة بمدافع من طراز هاوتزر (105) ملم وطائرات هليكوبتر هجومية من طراز اباتشي.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*