Home » الاخبار » عبد المهدي: يعتبر “ثيقة الإصلاح” جيدة وخارطة طريق مقبولة.!
صورة من الارشيف
صورة من الارشيف

عبد المهدي: يعتبر “ثيقة الإصلاح” جيدة وخارطة طريق مقبولة.!

الأربعاء  2016/04/13
القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي “عادل عبد المهدي”، امس الثلاثاء، اعتبر مضامين ((وثيقة الإصلاح)) التي وقعها عدد من الزعماء السياسيين أمس جيدة وتشكل ((خارطة طريق)) مقبولة، وأكد أن أي مسؤول يحتاج الى دعم الأغلبية البرلمانية وأحزابها.

قال “عبد المهدي”، إن مضامين وثيقة الإصلاح الوطني جيدة، وتشكل خارطة طريق مقبولة في الامور الاهم التي يجب ان تنجز، وبتوقيتات محددة، تمنع الفردنة وتتجه نحو المؤسساتية، وتضع الاحزاب والقوى السياسية حيثما يجب ان تكون.

وأضاف “عبد المهدي”, أن المسؤول في موقعه يمثل كل الشعب، وليس حزبا او احزابا، وعلى الاحزاب ان ترى ذلك. لكن المسؤول في موقعه يحتاج لدعم الاغلبية البرلمانية واحزابها التي هي سياسية بتعريفها الاول تراقب وتواصل دعم الحكومة، او تتوقف عنه.

وأشار الى أن الاحزاب والقوى لا تتحالف على تقاسم الدولة والمجتمع وحقوق المواطنين، بل تتحالف في الحكومة ومجلس النواب لتنفيذ السياسات التي اعلنتها لناخبيها. وهذا سياق، إن تعمّق، سيضع حاجزا مهما امام المحاصصة، وسيطرة الاحزاب على الوزارات وتحويلها الى إقطاعات خاصة بهم.

فيما وقع الرؤساء الثلاثة وقادة الكتل خلال اجتماع لهم عقد، مساء الاثنين، بقصر السلام في بغداد، على ((وثيقة شرف)) تضمنت في ابرز بنودها انشاء مجلس سياسي استشاري يضم في عضويته قادة القوى السياسية بالدولة، وأن تقدم الكتل السياسية مرشحيها الى رئيس الوزراء ويكون له الحق باختيار الاسماء بما يؤكد الشراكة الوطنية.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*