Home » الاخبار » مصدر نيابي: خمسة مرشحين لرئاسة البرلمان بينهم اللوزي وتميم
صورة من الأرشيف
صورة من الأرشيف

مصدر نيابي: خمسة مرشحين لرئاسة البرلمان بينهم اللوزي وتميم

السبت 2016/04/16

كشف مصدر برلماني مطلع، اليوم السبت، عن ترشيح خمس شخصيات لشغل منصب رئيس مجلس النواب خلفاً لرئيسه المقال “سليم الجبوري” بينهم النائبين “عبد الرحمن اللويزي” و”محمد تميم”، فيما أكد ترشيح النائبين “هيثم الجبوري” و”نياز معمار اوغلو” لمنصب نائبي رئيس المجلس.

قال المصدر، إن النواب المعتصمون رشحوا خمس شخصيات برلمانية لشغل منصب رئيس مجلس النواب خلفا لرئيسه المقال “سليم الجبوري”، مؤكدا أن المرشحين هم النائب عن ائتلاف العراق “قتيبة الجبوري” والنائب عن تحالف القوى “محمد تميم” والنائب عن تحالف القوى “عبد الرحمن اللويزي” والنائب عن محافظة نينوى “احمد الجبوري” والنائب عن تحالف القوى “صلاح مزاحم”.

وأضاف المصدر الذي لم يكشف عن اسمه، أن النواب رشحوا ايضا النائب عن ائتلاف دولة القانون “هيثم الجبوري” والنائب التركماني عن ائتلاف المواطن “نيازي معمار اوغلو” لمنصب نائبي الرئيس، مشيرا إلى أن النواب المعتصمين مصرين على عقد الجلسة اليوم، لحسم تسمية هيئة الرئاسة.

بينما كان مصدر مطلع كشف، اليوم السبت، عن اتخاذ القوات الامنية المكلفة بحماية المنطقة الخضراء، وسط بغداد، اجراءات امنية مشددة في محيط مبنى البرلمان، واكد أنها اغلقت بوابتي التشريع والتخطيط المؤديتين لمجلس النواب قبيل عقد الجلسة المخصصة لاختيار هيئة رئاسة جديدة للبرلمان، بعد التصويت على النائب “عدنان الجنابي” رئيسا مؤقتا خلف لسلفه المقال “سليم الجبوري”.

ورفع رئيس مجلس النواب المؤقت “عدنان الجنابي”، أول أمس الخميس،(14) نيسان الجاري، الجلسة التي عقدها النواب المعتصمون بحضور (171) نائبا إلى اليوم السبت، لاختيار هيئة رئاسة جديدة للمجلس، بعد اقالة رئيسه السابق “سليم الجبوري” ونائبيه.

وصوت مجلس النواب العراقي، أول امس الخميس،(14) نيسان الجاري، خلال الجلسة التي عقدها النواب المعتصمون برئاسة النائب “عدنان الجنابي” وحضور (171) نائباً، على إقالة هيئة رئاسة البرلمان، فيما اختار الجنابي رئيساً له بدلاً عن “سليم الجبوري” بشكل مؤقت.

فيما عد رئيس مجلس النواب المقال “سليم الجبوري”، أول امس الخميس، (14) نيسان الجاري، أن ما حصل في جلسة البرلمان ممارسة شابها الكثير من الأخطاء القانونية والدستورية، وأكد أنها ((لن تؤثر)) في سير عمل المجلس، وسيستمر بعقد جلساته، فيما حذر من ((استثمار نوايا الصادقين بالإصلاح لصالح ذات أخرى تريد تخريب البلد على رؤوس الجميع)).

ونظم عدد من أعضاء مجلس النواب، يوم الثلاثاء (12) نيسان الجاري، اعتصاماً داخل قاعة البرلمان احتجاجاً على الكابينة الوزارية الثانية التي قدمها رئيس مجلس الوزراء “حيدر العبادي”، يوم الاثنين، ورفع الجلسة من دون حسم التشكيلة الوزارية، وفيما طالبوا بحل هيئة رئاسة البرلمان، كلفوا النائب “اسكندر وتوت” بإدارة جلسات البرلمان بدلاً من رئيس المجلس “سليم الجبوري”.

وسلم رئيس مجلس الوزراء “حيدر العبادي”، يوم الثلاثاء، (12) نيسان الجاري، قائمة الأسماء المرشحة للكابينة الوزارية الجديدة لرئاسة البرلمان، وفيما تضمنت القائمة ترشيح “فالح الفياض” لوزارة الخارجية و”موسى الموسوي” لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي و”صلاح رشيد محارب” لوزارة الكهرباء، اظهرت ترشيح “جبار علي” لوزارة النفط و”علاء حسين” لوزارة الصحة.

وكانت الرئاسات الثلاث وقادة الكتل السياسية وقعوا، يوم الاثنين، (11) نيسان الجاري، وثيقة الإصلاح الوطني التي تتكون من (12) نقطة تتضمن إجراءات محددة لترشيح الشخصيات للكابينة الوزارية والهيئات المستقلة وتحديد توقيتات زمنية لتشريع القوانين المهمة واستكمال البرنامج الحكومي.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*