Home » الاخبار » الرئيس الامريكي اوباما: العراقيين هم من يقرر مستقبل البلاد السياسي
الزيارة الاخيرة لأوباما الى السعودية

الرئيس الامريكي اوباما: العراقيين هم من يقرر مستقبل البلاد السياسي

الجمعة 2016/04/22
الرئيس الامريكي “باراك اوباما”، دعا دول الخليج الى مساعدة العراق مالياً في اعمار المناطق والمدن التي دمرها تنظيم “داعش” وحررتها القوات العراقية.

في مؤتمر صحفي عقده “اوباما” عقب انتهاء القمة الامريكية- الخليجية التي عقدت يوم امس الخميس في العاصمة السعودية الرياض قال: نشجع دول الخليج على مساعدة العراق في اعمار مدنه التي دمرها تنظيم “داعش” كما سنواصل دعمنا للقوات العراقية في القضاء على التنظيم الارهابي.

وأضاف، ان رئيس الحكومة “حيدر العبادي” يحاول التصدي لـ”داعش” وبنفس الوقت يمد يده للسكان السنة، ونحن نريد ان ننخرط اكثر في العراق والمساعدة على جلب الاستقرار ولقد دمرت “داعش” المناطق التي تحتلها وعلينا ان نساعد الحكومة العراقية باعمارها.

وحول الخلافات السياسية في العراق حول التغيير الوزاري قال الرئيس الامريكي حاليا في بغداد التحديات في الحكومة العراقية لا تستند على خلافات طائفية شيعية- سنية فهناك ايضا خلافات داخل الكتل نفسها، وهذا الامر لا يعود لنا ولايران أو دول الخليج وانما للشعب العراقي ولكن من الضروري لاستقرار العراق ان يكون مجلس الوزراء مستقرا ونحن لدينا اتصالات مع كل الاطراف العراقية بهذا الشأن.

كما أكد “اوباما” وجود تحد بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة ونريد ان نتأكد ان مساعداتنا العسكرية تصل في وقتها وتذهب الى تحقيق الاستقرار. وقال الرئيس الامريكي اعتقد ان “العبادي” كان شريكا جيدا لنا وهذا الوقت ليس وقت الاختلافات والشعب العراقي هو من يحدد شكل الحكومة.

فيما كان وزير الدفاع الأمريكي “آشتون كارتر” قال السبت الماضي إنه سيطلب من دول الخليج المساهمة في جهود إعادة بناء مناطق عراقية دمرت في القتال ضد تنظيم “داعش”. وأكد “كارتر” الذي زار بغداد الاسبوع الماضي من أجل هزيمة “داعش” في العراق وسوريا سيتعين إعادة بناء هذه الأماكن التي تضررت بشدة ودمرها “داعش” ونهبها وتعامل معها على نحو سيء، مشيرا الى إن العراق سيحتاج إلى مساعدة اقتصادية وسياسية وعسكرية من أجل التعافي.

ويذكر أن بعثة الأمم المتحدة لمساعد العراق (يونامي) الثلاثاء الماضي أعلنت أن الإمارات قدمت (10) ملايين دولار أمريكي إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للمساعدة في تسريع إعادة الاستقرار في المناطق المحررة. ويعمل صندوق تمويل الاستقرار الفوري الذي تأسس في حزيران الماضي في (9) مناطق محررة حديثا في محافظات الأنبار وصلاح الدين ونينوى وديالى, وباشر الصندوق العمل في الرمادي حيث تسبب الدمار الهائل والتلوث بالمتفجرات في إبطاء جهود إعادة الاستقرار وعودة النازحين.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*