Home » الاخبار » نصيف عن ائتلاف المالكي: “العبادي” لم يكن واضحا لا مع الكتل السياسية ولا مع الشعب
العبادي

نصيف عن ائتلاف المالكي: “العبادي” لم يكن واضحا لا مع الكتل السياسية ولا مع الشعب

السبت 2016/04/23
ائتلاف دولة القانون بزعامة “نوري المالكي”، اليوم السبت، انتقد الطريقة التي يقدم بها رئيس مجلس الوزراء “حيدر العبادي” كابينة الـ”تكنوقراط”، وفيما وصفه بـ ((ساعي البربد))، أكد انه ((سيتحايل)) على الكتل السياسية كعادته.

النائبة عن الائتلاف “عالية نصيف” في تصريح صحفي لها اليوم اطلع عليه “أنا العراق”: ان “العبادي” لم يكن واضحا، لا مع الكتل السياسية، ولا مع الشعب، وسيأتينا بغلاف جديد عبر كابينته الوزراية المرتقبة، وأشارت الى انه يتحايل على الكتل السياسية وسيأتي بكابينته بظرف مغلق، ولن يصارح الشعب بما تريده الكتل السياسية.

واشارت “نصيف”، الى أن الجبوري لا يحق له من ترأس الجلسة، بعد اقالته بطريقة دستورية، وعليه اثبات نفسه كرئيس عبر القضاء والمحكمة القضائية، وحينها سننصاع الى ما يقوله القضاء. ملفتا بالقول ما يؤسفنا ان “الجبوري” قطع الماء عن مبنى المجلس، ومنع الاعلاميين من التغطية، ويريد فرض ارادته على المعتصمين، وهذا ليس باسلوب ديمقراطي.

واوضحت “نصيف”، ان النواب المعتصمين وبمجرد انتهاء الترشيحات لهيئة الرئاسة الجديدة، سيختارون رئاسة للهيئة، بالتفاوض والاتفاق مع بقية الكتل تعزيزا لمبدأ الشراكة.

هذا واندلعت، منذ الثلاثاء (12) نيسان الجاري، ازمة سياسية تمثلت باعتصام عدد من النواب داخل البرلمان، احتجاجا على تأجيل التصويت على الكابينة الوزارية الجديدة إلى جلسة اخرى، الامر الذي نتج عنه تطور جديد مفاده مطالبة اكثر من نصف النواب بإقالة الرئاسات الثلاث، ليقوم بعدها النواب المعتصمون، في يوم الخميس (14) نيسان الجاري، بالتصويت على إقالة رئيس البرلمان “سليم الجبوري” ونائبيه.

واعلن النواب المعتصمون في الجلسة التي عقدت يوم الخميس الماضي، تصويتهم على إقالة رئيس البرلمان “سليم الجبوري” ونائبيه. وكان رئيس مجلس النواب المقال، “سليم الجبوري” قد اعلن، الثلاثاء الاخير، تعليق جلسات واعمال البرلمان الى اشعار آخر، فيما عزا اسباب التأجيل للحفاظ على ((سمعة)) المجلس وتحوله الى ((ساحة للتصارع وفرض الارادات بالقوة)).

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*