Home » الاخبار » العامري في طوز يعقد اجتماعا مع قيادات الحشد والبيشمركة
هادي العامري

العامري في طوز يعقد اجتماعا مع قيادات الحشد والبيشمركة

الاحد 2016/04/24

الأمين العام لمنظمة بدر “هادي العامري”، اليوم الأحد، وصل إلى قضاء طوزخورماتو (170) كم شمال بغداد، وعقد فور وصوله اجتماعا بالقيادات الكوردية لبحث أزمة القضاء.

قال المصدر، إن الأمين العام لمنظمة بدر “هادي العامري”، وصل عصر اليوم، إلى قضاء طوزخورماتو.

وأضاف المصدر ، أن “العامري” عقد فور وصوله اجتماعاً مع القيادات الكوردية في مقر قوات البيشمركة في قضاء طوزخورماتو.

وكان محافظ كركوك نجم الدين كريم دعا، اليوم الأحد، إلى وضع ((حل نهائي)) لمشكلة قضاء طوزخورماتو، وكشف عن عزمه التوجه إلى القضاء للقاء جميع الأطراف، فيما أبدى أسفه لسقوط قتلى وجرحى يجمعهم ((عدو مشترك)).

وكانت الجبهة التركمانية اتهمت، اليوم الأحد، جماعات مسلحة قادمة من خارج الحدود بإثارة المشاكل بين أهالي طوزخورماتو، ودعت الأطراف كافة إلى الاحتكام لـ ((صوت العقل)) وتجنيب المدنيين آثار النزاع المسلح، وعدت أن الأحداث المؤلمة بحق التركمان في طوزخورماتو أخذت منحى خطيراً، ولا يمكن السكوت عنها.

فيما كان رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب “حاكم الزاملي” دعا، اليوم الأحد، كل الأطراف في قضاء طوزخورماتو إلى ((التحلي بالحكمة)) وتهدئة الوضع، فيما هدد بمحاسبة كل من ((أزّم الوضع)) الأمني وتسبب بـ ((قتل الأبرياء)).

هذا وكان مصدر أمني في محافظة صلاح الدين أفاد، اليوم الأحد، بأن (13) شخصاً سقطوا بين قتيل وجريح باشتباكات بين عناصر الحشد الشعبي وقوات البيشمركة في قضاء الطوز، وأكد قطع طريق بغداد – كركوك بشكل كامل.

وبينما كانت إدارة قضاء طوزخورماتو أعلنت في (16) تشرين الثاني (2015)، اتفاقها على تشكيل قوات مشتركة من الحشد الشعبي التركماني وقوات البيشمركة لتجنب الأحداث التي يشهدها القضاء، أكدت تشكيل خلية أزمة دائمة للحد من وقوع أحداث مستقبلاً، وفيما طالبت الحكومتين الاتحادية والإقليمية بوضع حلول جذرية للخلافات، شددت على تعويض المتضررين من الأحداث.

ويذكر كان رئيس مجلس الوزراء “حيدر العبادي” عد، في الـ (14) من تشرين الثاني (2015)، ما يحصل في قضاء طوزخورماتو بـ”الفتنة”، محذراً من امتدادها إلى بقية المحافظات، وأكد أن حكومته نجحت في تحقيق ((التجانس والوئام)) بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، بيـّن أن الإصلاحات لم تستهدف أشخاصاً إنما جاءت للتخلص من المحاصصة.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*