Home » الاخبار » يونامي تعلن مقتل (867) عراقيا واصابة (1456) اخرين خلال ايار
يونامي

يونامي تعلن مقتل (867) عراقيا واصابة (1456) اخرين خلال ايار

الأربعاء 2016/06/01
بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق ((يونامي))، اليوم الاربعاء، أعلنت عن مقتل (867) عراقيا واصابة (1456) اخرين خلال شهر ايار الماضي جراء أعمال ((الإرهاب)) والعنف والنزاع المسلح، مشيرة الى ان محافظة بغداد جاءت في المرتبة الاولى من حيث اعداد الضحايا وتلتها محافظة نينوى ثم ديالى.

قالت الامم المتحدة في بيان اطلع عليه “أنا العراق”، إن “الأرقام التي سجلتها بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) افادت بمقتلِ ما مجموعه (867) عراقياً وإصابة (1,459) آخرين جراء أعمال الإرهاب والعنف والنزاع المسلح التي وقعت في العراق خلال شهر أيار (2016).

واضافت أن عدد القتلى المدنيين في شهر أيار بلغ (468) شخصاً من بينهم (19) قتيلاً من منتسبي الشرطة الاتحادية ومنتسبي الدفاع المدني من الصحوة ومنتسبي الحمايات الشخصية وشرطة حماية المنشآت ومنتسبي الإطفاء)، مشيرة الى ان “عدد الجرحى المدنيين بلغ (1,041) شخصاً من بينهم (96) من منتسبي الشرطة الاتحادية ومنتسبي الدفاع المدني من الصحوة ومنتسبي الحمايات الشخصية وشرطة حماية المنشآت ومنتسبي الإطفاء.

وتابعت، ان ما مجموعه (399) عنصراً من منتسبي قوات الأمن العراقية من ضمنهم أفراد من قوات البيشمركة وقوات المهام الخاصة والميليشيات التي تقاتل إلى جانب الجيش العراقي، مع استثناء عمليات الأنبار قتلوا، وجرح (418) آخرين، موضحة ان “الحصيلة الكلية للضحايا في شهر أيار شهدت ارتفاعا مقارنة بحصيلة الضحايا لشهر نيسان الماضي والتي بلغت (741) قتيلاً (1,374) جريحاً.

واكدت الامم المتحدة أنه من المحتمل ان ترتفع حصيلة الضحايا لشهر أيار وذلك لأنها لم تشمل أعداد الضحايا الخاصة بمحافظة الأنبار، التي باتت مسرحاً لقتال عنيف في الأيام الأخيرة وحيث يجعل النزاع الجاري أي نوع من انواع التحقق أمراً في غاية الصعوبة.

وأعرب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق “يان كوبيش”، عن أسفه لاستمرار فقد الأرواح، وتحديداً في صفوف المدنيين المسالمين بسبب الاعتداءات الإرهابية، مشيدا بقدرة الشعب على الصمود، ونحث الحكومة العراقية على اتخاذ كل ما هو ضروري واعتماد تدابير أكثر فاعلية لحماية المدنيين من هذه الاعتداءات الإرهابية.

وقال “كوبيش”، إن المدنيين العراقيين الذين يمارسون حياتهم اليومية باتوا هدفاً للإرهابيين الانتحاريين والسيارات الملغمة، ففي بعض هذه الهجمات، تم استهداف الزائرين بشكل خاص، وتعرضت الأحياء السكنية الى أضرار بالغة، ولم تستثنِ الصدامات المسلحة أحداً، إلا أن إرادة الشعب العراقي، رغم كل المذابح، لم تتزعزع وهو الأمر الذي يبعث الأمل للمستقبل.

وبينت الامم المتحدة، أنه وفقاً لأعداد الضحايا التي سجلتها البعثة لشهر أيار، كانت محافظة بغداد الأكثر تضرراً، إذ بلغ مجموع الضحايا المدنيين (1,007) شخصاً (267) قتيلاً و(740) جريحاً، وتلتها نينوى حيث سقط فيها (56) قتيلاً، وبلغ عدد الضحايا في محافظة ديالى (49) قتيلاً و (93) جريحاً، فيما سقط في محافظة المثنى (41) قتيلاً و(75) جريحاً، وفي صلاح الدين سقط (35) قتيلاً و(55) جريحاً، وفي كركوك سقط (7) قتلى و(62) جريحاً.

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق ((يونامي))، في (1 ايار 2016) عن مقتل (741) عراقياً وإصابة (1,374) آخرين جراء أعمال ((الإرهاب)) والعنف والنزاع المسلح خلال شهر نيسان (2016).

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*