Home » سياسة » المالكي: الإعتداء على مقار الاحزاب يذكرنا بحقبة الحرس الجمهوري وفدائيي صدام!
المالكي

المالكي: الإعتداء على مقار الاحزاب يذكرنا بحقبة الحرس الجمهوري وفدائيي صدام!

الخميس 2016/06/09
الامين العام لحزب الدعوة الاسلامية “نوري المالكي”، الخميس، اعتبر تعرض مكاتب ومقرات الاحزاب السياسية في بغداد ومناطق اخرى من البلاد الى الاغلاق من قبل من أسماها بـ ((مجموعات الشغب)) قد اعاد للإذهان ((عصابات الحرس الجمهوري وفدائيي صدام)) ابان حكم النظام السابق، محذراً من الاستمرار في مخطط اثارة ((النزاعات الداخلية))، فيما دعا رئيس الوزراء ووزير الداخلية الى توفير الامن والحماية اللازمة لمكاتب الاحزاب السياسية.

قال “المالكي” في بيان اطلع عليه “أنا العراق”، إن مكاتب ومقرات الاحزاب السياسية في بغداد وعدد من محافظات الوسط والجنوب تعرضت الى اعتداءات اثمة قامت بها مجموعات الشغب التي اعادت الى اذهان العراقيين ما كانت تقوم به عصابات الحرس الجمهوري وفدائيي صدام ابان الحقبة البعثية المظلمة، معتبراً أنه كان المفروض باصحاب المطالَب الحقة من المواطنين التعبير عنها بطرق قانونية محترمة.

واشار “المالكي” الى ان الاعتداء على مكاتب حزب الدعوة الاسلامية الذي تصدى للنظام البعثي الدكتاتوري وقدم قوافل الشهداء يشكل خطوة جديدة لاثارة الفوضى والاضطراب إستغلالاً لعنوان الاصلاح وخدمة لإجندات خارجية وتحقيقاً لنزعة عدوانية.

وحذر “المالكي” من الجهات التي تقف وراء هذه الحركة المشبوهة من الاستمرار في مخطط اثارة النزاعات الداخلية بالتزامن مع تصدي قواتنا المسلحة والحشد الشعبي وابناء العشائر لتنظيم “داعش” الارهابي، مطالباً في الوقت نفسه بوجوب التصدي لهذه الجماعات الخارجة عن القانون التي لم يعد خافيا على جميع ابناء الشعب العراقي العزيز انها تقوم بتنفيذ اجندات خارجية.

وطالب “المالكي” جميع القوى والاحزاب السياسية المشاركة في العملية السياسية الوقوف صفا واحدا بوجه كل من يحاول شق الصف الوطني تحت لافتات وادعاءات اصبحت مفضوحة امام الجميع في داخل العراق وخارجه، داعيا في الوقت نفسه رئيس مجلس الوزراء ووزارة الداخلية والاجهزة الامنية كافة الى توفير الامن والحماية اللازمة لمكاتب الاحزاب السياسية والتصدي بحزم لكل من يتجاوز على المؤسسات السياسية والرسمية، الذين يظنون ان مثل هذه التحركات المرفوضة ستحسن صورتهم امام العراقيين.

فيما يشار الى أن عددا من الأشخاص قاموا بإغلاق مكاتب كتلة الأحرار في بغداد والبصرة وذي قار احتجاجاً على تأخر تنفيذ إصلاحات حكومية يطالبون بها، فيما أبدت الكتلة تفهمها لذلك، ووعدتهم مجدداً بالمضي في دعم اجراء إصلاحات واسعة.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*