Home » سياسة » اياد علاوي: احتلال الموصل عملية ((مريبة ومخجلة)) لم يكشف عن ملابساتها الحقيقية
اياد علاوي

اياد علاوي: احتلال الموصل عملية ((مريبة ومخجلة)) لم يكشف عن ملابساتها الحقيقية

الجمعة 2016/06/10
زعيم ائتلاف الوطنية “اياد علاوي”، اليوم الجمعة، دعا الى العمل بكل السبل على انقاذ أهل الموصل من ((الظلم)) وتحرير مدينتهم والمدن المحتلة الاخرى من قبل تنظيم “داعش”، مشيرا الى أن احتلال المدينة من قبل هذا التنظيم عملية ((مريبة ومخجلة)) لم يكشف عن ملابساتها الحقيقية رغم مرور سنتين على احداثها.

قال “علاوي” في بيان تلقى “أنا العراق” نسخة منه، في العاشر من حزيران في عام (2014) تم احتلال مدينة الموصل الحدباء من قبل شراذم شذاذ الآفاق من عصابات “داعش” الارهابي من خلال عملية مريبة ومخجلة لم يكشف النقاب عن ملابساتها الحقيقية حتى اليوم رغم عديد اللجان الحكومية والبرلمانية المشكلة لهذا الشأن، وأكد انه لم يُدَنْ او يعاقب اي من المتسببين احتلال المدينة رغم فداحة النكبة وتداعياتها اللاحقة في احتلال مايقرب من نصف مساحة العراق في محافظات نينوى وصلاح الدين وديالى وكركوك والانبار وحزام بغداد.

وأضاف “علاوي”، انه وبغض النظر عن تفصيلات ماحدث فنها البيئة السياسية السائدة من انحرافات العملية السياسية وشهوة السلطة التي غذت الصراع والنزاعات، فضلاً عن الفساد الناخر لجميع مفاصل الدولة، فانها كانت ترسم مآلات مفجعة لمصير البلد انتهت بارتهان الملايين من ابناء شعبنا، ومنهم ابناء مدينة الموصل البطلة، حاضرة العراق البهية، بقبضة “داعش” الظلامي المتخلف، والذي فعل كل ما بوسعه للتنفيس عن احقاده من قتل وتعذيب وتدمير لدور العبادة والعلم وتهجير وفرض للاتاوات وقمع الحريات والتنكيل بشرائح المجتمع وكل من يعترض على منهجه المتخلف والدموي.

وتابع، بعد كل تلك المعاناة المستمرة منذ سنين فقد آن الآوان ليحصل التغير والتعديل على البيئة التي تسببت بالكارثة، وفي مقدمتها تعديل مسار العملية السياسية بدءا من القضاء على الطائفية السياسية والانفتاح على كافة الاطياف الوطنية والشرائح الاجتماعية وايلاء الجانب السياسي في المعارك الحالية أهميته القصوى.

ودعا زعيم ائتلاف الوطنية الى العمل بكل السبل على انقاذ أهل الموصل من الظلم وتحرير مدينتهم وكذلك كل المدن المحتلة الاخرى، ملفتاً الى اهمية حماية وتجنيب المدنيين العزل المحاصرين في المدينة مخاطر العمليات العسكرية ووضع الخطط اللازمة للانقاذ و الجاهزية في العمل على اعادة اعمار كافة المدن المحررة وتحقيق المصالحة الوطنية.

فيما يذكر أن مدينة الموصل تخضع لسيطرة “داعش” منذ (10) حزيران (2014)، إذ تعاني من أزمة أمنية وإنسانية كبيرة نتيجة سعي التنظيم إلى فرض رؤيته ((المتطرفة)) على جميع نواحي الحياة في المدينة، فيما تتواصل الضربات الجوية على مواقع التنظيم في المحافظة وغالبا ما تسفر مقتل وإصابة عدد من عناصره.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*