Home » الاخبار » مقتدى الصدر: يدعو الثوار ترك مقار الأحزاب والاعداد لتظاهرة “مليونية” بعد شهر رمضان
مقتدى الصدر

مقتدى الصدر: يدعو الثوار ترك مقار الأحزاب والاعداد لتظاهرة “مليونية” بعد شهر رمضان

السبت 2016/06/11
زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر”، اليوم السبت، دعا “الثوار ضد الفساد” الى ترك مقار الأحزاب والاعداد لتظاهرة “مليونية” بعد شهر رمضان، مطالباً لجنة مكافحة الفساد بمعاقبة كل متظاهر يستعمل “العنف” ضد المقار والممتلكات العامة والخاصة، فيما رفض “التعدي” على المتظاهرين السلميين من قبل الحكومة أو “مليشياتها الوقحة.

قال “الصدر” في بيان اطلع عليه “أنا العراق”، إنه وجب على الثوار ضد الفساد ترك مقار الاحزاب فهي لا قيمة لها ازاء فساد الحكومة والتوجه الى الاعداد لتظاهرة مليونية شعبية سلمية بعد شهر رمضان المبارك، مستدركاً بالقول، اذا رغب الثوار بتظاهرات في المحافظات فلا بد أن تكون سلمية وضد المقار الحكومية حصراً وبدون أي تعدٍ او عنف.

كما طالب “الصدر” لجنة مكافحة الفساد بمعاقبة كل متظاهر يستعمل العنف ضد المقار والممتلكات العامة والخاصة للنيل من سمعة الثورة العراقية الشعبية، مضيفاً أن المطالبة بالاصلاح في شهر رمضان عبادة، الا أن الاحتكاك الزائد الذي قد يؤدي الى فتنة هو مخالف لتوجهاتنا، وعليه أجد من المصلحة اخذ استراحة في شهر رمضان وتأجيل كل ذلك الى ما بعد الشهر الفضيل.

ورفض زعيم التيار الصدري، التعدي على صور العلماء والشهداء، مخاطبا ((الثوار ضد الفساد)) بالقول ((ثورتكم يجب أن لا تلبس ثوب جهة معينة على الاطلاق، والحفاظ على تشكيلتها الحالية لما تحتويه من مدنية واسلامية امر ضروري جداً)).

وختم البيان قول “الصدر” إن التعدي على المتظاهرين السلميين من قبل الحكومة أو مليشياتها الوقحة أمر مرفوض، ومعه اذا خرجت التظاهرة عن سلميتها فلن يكن لنا تدخل في انهاء العنف مستقبلاً.

فيما كان زعيم التيار الصدري “مقتدى الصدر” أكد، أمس الجمعة، على ضرورة الضغط على مقار الأحزاب “الفاسدة” سلمياً.

ويذكر كان رئيس الوزراء “حيدر العبادي” حذر، أمس الجمعة، وبشدة من ((التصرفات المتهورة والأعمال الاجرامية)) التي تستهدف أي مؤسسة عامة أو مكتب كيان سياسي، مؤكدا أنه سيقف بـ ((قوة وحزم لردع المتجاوزين)) على النظام العام وارواح الأبرياء، فيما طالب المتظاهرين بإعلان البراءة من هذه الأفعال المتطرفة التي تسببت بوقوع ضحايا واشاعة الرعب والقلق في صفوف المواطنين.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*