Home » سياسة » شوان الداوودي: الديمقراطي الكوردستاني وحده من يطالب بتقسيم العراق
الاتحاد الوطني الكوردستاني

شوان الداوودي: الديمقراطي الكوردستاني وحده من يطالب بتقسيم العراق

السبت 2016/06/18
النائب عن الاتحاد الوطني الكوردستاني “شوان الداوودي”، عد رأي مستشار مجلس أمن اقليم كوردستان “مسرور بارزاني” بخصوص وجوب تقسيم العراق بعد هزيمة عصابات “داعش” الارهابية بانها ((تعبر فقط عن رأي طرف سياسي في اقليم كوردستان)).

قال ” الداوودي” في تصريح صحفي له اليوم: الان الإقليم ليس موحدا والية القرار فيه ليس مثل قبل لان المؤسسات الشرعية في الإقليم معطلة وهذا الرأي بمستقبل العراق يمثل طرفا سياسيا وليس كل الإقليم لافتا الى وجود وجهات نظر تناقش داخل العراق وليس داخل الإقليم فقط.

وأكد “الداوودي” صحيح بعد انتهاء “داعش” تتغير الخارطة الإدارية في العراق لان هناك استحقاقات جديدة على الأرض ويوجد هناك اختلافات جديدة ومناطق يجب إعادة تأهيلها ليس فقط البنى التحتية وانما إعادة تاهيل سكانها أيضا، وسوف يتم رسم حدود إدارية جديدة للنواحي ومناطق متنازع عليها، وشدد يجب ان نتجه الى اقلمة العراق كفدرالية او كونفدرالية.

ويذكر أنّ “مسرور بارزاني” مستشار مجلس أمن اقليم كوردستان وهو النجل الاكبر لرئيس الاقليم “مسعود بارزاني” قال الاربعاء الماضي، إنه بمجرد إلحاق الهزيمة بتنظيم “داعش” يجب تقسيم العراق إلى ثلاثة كيانات منفصلة للشيعة والسنة والكورد للحيلولة دون المزيد من إراقة الدماء على حد قوله.

وأضاف بمقابلة مع رويترز، في أربيل، إن عدم الثقة وصل لمستوى لا يسمح ببقائهم ((العراقيون)) تحت سقف واحد، وأشار الى أن ((الفيدرالية لم تنجح وبالتالي إما كونفدرالية أو انفصال كامل، إذا كان لدينا ثلاث دول كونفدرالية فستكون لدينا ثلاث عواصم متساوية لا تعلو واحدة على أخرى.

وقال “مسرور بارزاني” يجب أن يُمنح السنة نفس الخيار في المحافظات التي يمثلون فيها الأغلبية في شمال العراق وغربه، وأضاف، أن ما نعرضه هو حل، لا يعني هذا أن يعيشوا تحت سقف واحد لكن من الممكن أن يجمعهم حسن الجوار، بمجرد أن يشعروا بالراحة لأن لديهم مستقبلا مشرقا وآمنا يمكنهم أن يبدأوا التعاون مع بعضهم البعض.

ومن جهته كان رئيس إقليم كوردستان “مسعود بارزاني”، قال في رسالة له في (16) من ايار الماضي، بمناسبة مرور (100) عام على اتفاقية سايكس بيكو، ان اتفاقية ((سايكس بيكو)) ماتت، ونحن من نقرر مصيرنا، فإما أن نبقى على الشراكة مع العراق، أو أن نكون جيراناً جيدين.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*