Home » سياسة » السبهان في العراق محاولات لتشتيت الانتباه عن ما يحدث وحملة ممنهجة ضد السعودية تقودها جهات طائفية
ثامر السبهان

السبهان في العراق محاولات لتشتيت الانتباه عن ما يحدث وحملة ممنهجة ضد السعودية تقودها جهات طائفية

الأثنين 2016/06/20
السفير السعودي في بغداد “ثامر السبهان”، اليوم الاثنين، اعتبر أنه “اول سفير بالعالم” يطالب بطرده قبل دخوله الى العاصمة بغداد لتسلم مهام عمله، مشيرا الى وجود حملة اعلامية “ايرانية” ضد المملكة السعودية للتشكيك في عمل السفارة، فيما ابدى استغرابه من مطالبة البرلمان الايراني بطرد السفير السعودي في العراق.

قال “السبهان” في مقابلة تلفزيونة بثتها قناة العربية الفضائية، تابعها “أنا العراق”، إن هناك حملة اعلامية ايرانية ضد المملكة سبقت افتتاح السفارة السعودية في بغداد، وبين أنه منذ تسميتي سفيراً بدأت السهام الإعلامية تنساق خلف مقاصد واضحة وهي التشكيك في عمل السفارة وفي تاريخي كأحد خدام المملكة.

وأضاف “السبهان” أن هناك حملة تحريضية مباشرة ضد السفارة السعودية في بغداد، وأضاف بالقول: انني اول سفير بالعالم اطالب بطردي قبل أن تطأ قدماي ارض بغداد، وهي عملية ممنهجة لكن وتيرتها زادت في الايام الاخيرة.

واكد السفير السعودي أن هناك محاولة لتشتيت الانتباه عن ما يحدث داخل العراق الى هذا التوجه وباهداف واضحة جدا، وأكد ان السعودية أتت تحمل الخير ومبادرات حسن النية تجاه اخواننا في العراق من عرب وكورد وجميع مكونات الشعب العراقي، لكن للأسف هناك تماد وتطاول كبير جدا.

وفي السياق ذاته تابع “السبهان” أن من يقف خلف هذه الحملات المغرضة ضد السفارة وضدي انا كـ”سفير” لم يلجم حتى الان، وأشار الى أن هناك تهديدات جدية وصلتنا لاستهدافي شخصيا.

واشار “السبهان” الى أن الاخوة في الحكومة العراقية على قدر من التعقل والتفهم في العمل من اجل مصلحة البلدين، مؤكدا أن تجاوب الحكومة العراقية في هذا المنحى جيد جداً.

وأبدى “السبهان” في الوقت نفسه استغرابه بأن هناك نواب ايرانيون داخل البرلمان الايراني يطالبون بطرد السفير السعودي في العراق، لافتا الى أنه ((خطوة خطيرجدا)).

يذكر أنّ وزير الخارجية العراقي “ابراهيم الجعفري” اعتبر في تصريح لوكالة ((ارنا)) الايرانية، امس الاحد، ان تحركات السفير السعودي في العراق “ثامر السبهان” تدخلا بالشأن الداخلي، واشار الى ان ما يقوم به لاعلاقة له بدوره كـ”سفير”.

وأكدت وزارة الخارجية العراقية، الجمعة الماضي، أنها سبق وأن قامت باستدعاء سفيرالمملكة العربية السعودية لدى بغداد وأبلغته بأهمية أن يكون خاضعاً للأعراف الدولية، مبينة أنها ستقوم باتخاذ الإجراءات المناسبة لذلك، فيما شددت على أنها لن تسمح لأي سفير بتوظيف مهامه لتأجيج ((خطاب الطائقية)).

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*