Home » الاخبار » الفتلاوي: العبادي والعبيدي ملزمين بالكشف عن مصير “الضباط والجنود” المقتولين
صورة من الارشيف
صورة من الارشيف

الفتلاوي: العبادي والعبيدي ملزمين بالكشف عن مصير “الضباط والجنود” المقتولين

 

الثلاثاء 2016/06/21
رئيسة حركة إرادة، النائبة “حنان الفتلاوي”،اليوم الثلاثاء، طالبت القائد العام للقوات المسلحة “حيدر العبادي” ووزير الدفاع “خالد العبيدي” بالكشف عن مصير الضباط والجنود الذين قتلوا بمدينة الزنگورة غربي الرمادي بعد محاصرتهم.

الفتلاوي كتبت على موقع التواصل الاجتماعي, إن رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة “حيدر العبادي” ووزير الدفاع “خالد العبيدي” مُلزميين بإعلان تفاصيل ما حصل في ((الزنگورة) والكشف عن أعداد الشهداء والجرحى، والجهة التي غدرت بهم، فضلاً عن الإجابة حول عدة تساؤلات من بينها قيام عناصر الحشد العشائري بغدر الجنود وضباطهم، إضافة لمحاسبة المتورطين بالقضية من عدمه وتقيد القضية ضد مجهول، وعدم إغاثتهم من قبلِ الطيران الحكومي.

وأضافت أن استمرار صمت “العبادي” و “العبيدي” يعتبرُ محاولة لتغييب القضية التي تثير عشرات علامات الاستفهام، مطالبة إياهم بـ ((الكشف عن مصير الضباط والجنود الذين قتلوا بمدينة الزنگورة بعد محاصرتهم فيها)).

وفي السياق ذاته تابعت “الفتلاوي” أن عوائل المغدورين مازالوا يتصلون بي ويستغيثون ويطالبون بمعرفة مصير أولادهم ماذا حصل لهم تحديداً.

وفيما يذكر عثرت القوات الأمنية والحشد الشعبي، في (5) حزيران الجاري، على مقبرة جماعية في ناحية الصقلاوية شمال الفلوجة تضم رفات نحو (400) عسكري كانوا منتسبين للفرقة العاشرة اللواء (53) الفوج الأول في الجيش العراقي، فيما طالب عدد من أعضاء البرلمان القائد العام للقوات المسلحة “حيدر العبادي” بضرورة محاسبة المتورطين والكشف عنهم، قبل أن ينفي الأخير حدوث هكذا مجزرة.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*