Home » اراء و مقالات » تغيير النفس او الذات أولاً…
تغيير الذات اولا

تغيير النفس او الذات أولاً…

الأحد ٢٠١٦/٠٦/٢٦
كلمة الاسبوع/….
لا يمكن أن يتطور أو يتغير المجتمع إلاّ اذا تغير أو تطور الافراد، وهم الذين سيحدثون التغيير في انفسهم أولا وثم يساهمون في نماء مجتمعاتهم بالافكار النيرة والعطاءات وبلا حدود ويبدون بالصفاء والنقاء مع الاخرين والتعاون لأجل بناء هيكلة جميلة متكاملة لمستقبل مشرق…. ولإختلاف الثقافات والتفكير والمباديء لا يمكن ان يقبل أفراد المجتمع جميعهم بالتغيير عليه مسبقا يكون تغيير المجتمع امرا صعبا، لذا كما قلنا نبدأ بأنفسنا أولاّ….!

لكن كيف ومن اين نبدأ باصلاح انفسنا..؟ وهذا ليس بالمستحيل رغم الصعوبات عند البعض منـّا, فالتغيير بحاجة الى التدريب والاصرار والارادة القوية الثابتة المؤمنة بالعملية، فالشخص الذي لايرضى عن امور في حياته عليه ان يبدأ في التغيير والبحث عن الافضل، أو تقبل على حياته كما هي، وأحيانا تكون الظروف أقوى منه ويصعب على تغيرها ولكن هنا لا يعني اننا يجب ان نعيش في دمار نفسي وسخط وحقد على الحياة ومن فيها…

هنا علينا تكييف انفسنا من الموجود والاستمتاع بقدر الامكان لنتصالح مع انفسنا وذاتنا لينعكس ايجابيا على المجتمع كله، فإصلاح الكل عزيزي القاريء يبدأ بالجزء ولانتمكن ان نبدأ باصلاح العالم قبل ان ننهي من اصلاح عالمنا الصغير واصلاح ذاتنا قبل كل شيء، وإلاّ لن يكون على اساس صلب وقوي واحتمال ان نتعرض الى انتقاد لأننا نسعى لإصلاح الغير وعالمنا الخارجي، بينما نحن وعالمنا الداخلي هشّ وغير ســليم…

نحن في اوضاع سياسية واجتماعية حرجة ومتقلبة نحتاج الى البدء بتغيير انفسنا أولاّ والتخلص من الشوائب والتخلف والنزاعات والاقتراب من البعض اكثر فأكثر وكذلك فهم احتياجات البعض واحترام وجهات النظر الاخرى والأهم من ذلك تقبل الآخرين كما هم وعدم السعي لتغيرهم قبل احداث التغيير الذاتي…

وكما نعلم ان العالم يعيش اليوم في فوضى وصراعات وكره وحقد ودمار، كل ذلك بسبب عدم تقبل واحترام الآخر والرغبة في تغيير العالم دون محاولة لإصلاح النفس أو محاولة تغيير الكل ونسيان أو تناسي الجزء…

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*