Home » صور وقصص من العراق » المرحوم طاهر يحيى وقصة ابو فرهود..!
المرحوم طاهر يحيى رئيس وزراء عراق الاسبق

المرحوم طاهر يحيى وقصة ابو فرهود..!

الأثنين ٢٠١٦/٠٦/٢٧ 
اعداد/ نبيل النجار…
قيل أن المرحوم “طاهر يحيى” كثيراً كان يتجول لوحده في احياء بغداد ليتطلع بنفسه على ما يدور في العاصمة، وفي إحدى الليالي من جولاته الميدانية كان لوحده، فأوقف سيارته أمام محل (كببچي) مطعم كباب وكان “يحيى” يلبس (الدشداشة) ترجل وطلب (تكه وكباب) وبينما هو ينتظر أخذ يتحدث مع (الكببچي) صاحب المطعم، سائلا إياه: شلون الشغل أبو فلان؟
أجابه (الكببچي) دون ان يعرف من هو ضيفه: الحمد لله بس إشخلّة علينا أبو فرهود (يعني طاهر يحيى) أشو أدك ليل نهار وما أجيب الراس على الراس..!
فقال له “طاهر يحيى”: زين وشنو دخل أبو فرهود بشغلك؟
قال له (الكببچي): عمي الله يخليك من أبو فرهود يبوگ من فوگ ويشتري سينما النصر ومدينة الألعاب، يگوم اللي وياه يفرهدون حتى توصل لبائع الخرفان، فأگوم آني ازيّد السعر على الزبون لأن هي السمچه من رأسه خايسه..!
حينما اراد “طاهر يحيى” للأنصراف، سأل (الكببچي): شگد حسابك؟
أجابه (الكببچي): عمّي خليها على حسابي!
ردّ عليه “طاهر يحيى”: لا شلون وبعدين تگول “طاهر يحيى” باگني.
حينها إنتبه (الكببچي) إلى أنه يكلم (رئيس الوزراء طاهر يحيى) بحق وحقيقة، فتلعثم وقال له: لا لا سيدي سامحني آني ما أقصدك لكن الناس الله لا ينطيهم همّ اللي يحچون.
ردّ عليه “طاهر يحيى” بعد أن وضع (5) دنانير على ميز الدخل: عراقيين ما تصير إلكم چاره
وتحرك بسيارته مكملا جولته دون مرافق ولا أرتال حماية…

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*