Home » الاخبار » قاسم الاعرجي: هما خيارين أمام “دواعش السياسة” لا ثالثة لهما
صورة من الارشيف
صورة من الارشيف

قاسم الاعرجي: هما خيارين أمام “دواعش السياسة” لا ثالثة لهما

الأثنين 2016/06/27 
رئيس كتلة بدر النيابية وعضو لجنة الامن والدفاع “قاسم الاعرجي”، امس الاحد، اكد أنه وبعد معركة تحرير الفلوجة لا توجد مدينة في العراق عصية على الحشد الشعبي والمناطقي والاجهزة الامنية، واشار الى أن امام من اسماهم بـ ((دواعش السياسة)) مسارين لا ثالث لهما، وشدد على ضرورة ((تصفية)) المؤسسة النيابية والحكومية والعسكرية من اصحاب ((الافكار الداعشية والعنصرية)).

قال “الاعرجي” في بيان له بمناسبة تحرير الفلوجة والذي اطلع عليه “أنا العراق”، إن معركة تحرير الفلوجة اثبتت بالدليل الملموس انه لا توجد اي مدينة في العراق عصية على الحشد الشعبي والمناطقي والاجهزة الامنية، مبينا أن معركة تحرير الفلوجة اثبتت القدرة الكبيرة والايمان المطلق الذي تمتلكه الاجهزة الامنية والحشد الشعبي والمناطقي.

وأضاف “الاعرجي” انه لا يوجد اليوم امام ((دواعش السياسة) الا واحد من اثنين اما يكونوا مع الحشد الشعبي والاجهزة الامنية وبلدهم العراق او يكونوا مع “داعش والبعث والارهاب”.

واوضح رئيس كتلة بدر، ان الوقت الذي يكون فيه السياسي مدافعا عن “داعش” من جهة ومنتميا للعملية السياسية والحكومة والبرلمان من جهة اخرى قد انتهى، مشددا على ضرورة تصفية المؤسسة النيابية والحكومية والعسكرية من اصحاب الافكار الداعشية والعنصرية التي تحاول تمزيق الوحدة الوطنية وتقسيم العراق.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*