Home » سياسة » الكعبي: مشروع التسوية سيعيد “تعقيد” الأمور ويبرئ “الخائن والمجرم”
صورة أكرم الكعبي من الارشيف
صورة أكرم الكعبي من الارشيف

الكعبي: مشروع التسوية سيعيد “تعقيد” الأمور ويبرئ “الخائن والمجرم”

الإثنين 2016/12/12
الأمين العام حركة النجباء “اكرم الكعبي”، امس الأحد، اعتبر مشروع التسوية سيعيد ((تعقيد)) الأمور ويبرئ الخائن والمجرم، مشيرا إلى أن من يريد التسوية مع ((دواعش السياسة)) فليكن شجاعا ويذهب إلى التسوية بشكل مباشر مع ((الإرهاب)) وداعميه.

قال “الكعبي” في بيان له، ان مشروع التسوية ((مع احترامنا لمن تبناه لهدف وطني))، سوف يعيد تعقيد الامور ويبرئ ((الخائن والمجرم))، وبين ان هذه التسوية ستكون خيانة لدماء الشهداء وللوطن.

فيما تساءل “الكعبي” مع من التسوية؟ أن كانت بين الشركاء من الشيعة والسنة فالوطني والذي وقف موقف مشرف قبل وأثناء الهجمة الداعشية على العراق لا يحتاج إلى تسوية لأنه جزء لا يتجزأ من المشروع الوطني.

وفي السياق ذاته تابع الكغبي بالقول: أما اذا كان المقصود هو التسوية مع بعض ((دواعش السياسة)) الذين اتخذوا دور الواجهات التنفيذية لمخابرات أجنبية وشنوا حملة شعواء ضد الجيش العراقي على منصات الفتنة والاعتصامات تنفيذا لاجندات خارجية وحشدوا الناس وخدعوهم بشعارات طائفية، مما سبب باسقاط المدن العراقية بيد “داعش” والذي اختطف بدوره مشروعهم عندما تغلغل وتنفذ في منصاتهم بعد ان فسحوا له المجال في ذلك، فهل يعقل بعد كل هذه الدماء وهذه الجهود نعود للمربع الأول للتسوية مع هؤلاء الخونة.

وأكد “الكعبي” من يريد التسوية معهم ليكن شجاعا أمام الشعب العراقي ويذهب إلى التسوية بشكل مباشر مع الارهاب وداعميه ويجلس مع المجرم البغدادي والمخابرات السعودية والقطرية والتركية والصهيونية لا مع وكلائهم و واجهاتهم من “دواعش السياسة” ليتخذ في حينها الشعب العراقي موقفه التاريخي والمشرف من هذه التسوية.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*