Home » سياسة » البصري: ما حدث في البصرة “طامة كبرى” ولدينا “جمهور غاضب”
النائبة زينب عارف البصري

البصري: ما حدث في البصرة “طامة كبرى” ولدينا “جمهور غاضب”

الخميس 2016/12/15
عضوة حزب الدعوة النائبة “زينب عارف البصري”، امس الأربعاء، وصفت التظاهرة الأخيرة التي شهدتها محافظة البصرة إحتجاجا على زيارة رئيس ا~تلاف دولة القانون “نوري المالكي” بـ ((الطامة الكبرى)) منتقدة ((الفلتان الأمني)) في المحافظة، وأشارت إلى امتلاك الحزب ((جمهورا غاضبا)).

قالت “البصري” في حديث متلفز وتابعه “أنا العراق”، إن “المالكي” زعيم كتلة دولة القانون التي تمتلك (104) مقاعد في مجلس النواب وكل مقعد يمثل (100) ألف مواطن، ومن واجب “المالكي” أن يكون متواصلا مع الجماهير، الأمر الذي دعاه لزيارة الناصرية والعمارة والبصرة حسب قولها.

وأشارت “البصري” الى أن التظاهرات حق مكفول وأي تظاهرة سلمية نحن معها، لكن ما جرى في البصرة ((طامة كبرى))، مشيرة إلى أن الشيء الملفت في البصرة انه لم تكن هناك سلطة لإدارة المحافظة وما حدث هو ((فلتان أمني)).

وفي السياق ذاته تابعت “البصري” قائلة: أن حزب الدعوة طلب من جماهيره العض على الجراح لأن لدينا جمهورا غاضبا، وأكدت في الوقت ذاته أننا لسنا جهة معارضة ونحن صوت الشعب.

ويذكر أنّ محافظة البصرة، السبت (10) كانون الأول الجاري، شهدت تظاهرة ليلية قرب ديوان المحافظة احتجاجاً على زيارة “المالكي”، وطالبوه بمغادرة المحافظة، فيما رددوا هتافات غاضبة ضده.

بينما عد حزب الدعوة الإسلامية، المتظاهرين ضد “المالكي” بأنهم ((خارجون عن القانون))، وأشار إلى أنهم يتبعون كتلة سياسية ((معروفة بالشغب))، فيما توعدهم بـ ((صولة فرسان أخرى)).

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*