Home » سياسة » كارنر: الحكومة العراقية (لا شيء) وإنها مجرد (دمية) في يد إيران
جي كارنر

كارنر: الحكومة العراقية (لا شيء) وإنها مجرد (دمية) في يد إيران

الإثنين 2016/12/12/19
الجنرال الاميركي المتقاعد “جاي كارنر” يستبعد أن يقطع ترمب الطريق أمام النفوذ الإيراني في المنطقة، واصفا الحكومية العراقية بـ ((مجرد دمية في يد ايران)).

قال “كارنر” في مقابلة صحفية امس الاحد: لا أعتقد ان ترمب سيقطع الطريق امام النفوذ الايراني في المنطقة، وشدد بالقول: ان إيران هي التي تُسير الحكومة العراقية وتدعم نظام الأسد وحزب الله اللبناني، كما أنها تقدم الدعم المالي والعسكري لحركة حماس ضد إسرائيل، كل هذه الممارسات تقوم بها إيران خارج حدودها.

واعرب الحاكم المدني المؤقت للعراق بعد الاحتلال الاميركي عام (2003)، “كارنر” عن رغبته بـ ((أن تكون إدارة ترمب حازمة مع إيران، وأن تلغي الاتفاق النووي، وتُخرج إيران من إقليم كوردستان، وتفرض شروطاً على تدخلها في سوريا ولبنان، وكذلك تدعم إسرائيل بقوة)). على حد تعبيره.

واضاف “كارنر”: يجب أن تفعل أميركا كل هذا، لأن إيران تسعى بأن تكون القوى العظمى في المنطقة، ونحن لا نرغب بذلك، ولا أعتقد بأن “ترمب” يريد ذلك.

وفي السياق ذاته تابع “كارنر” قائلاً: الذي يعتبره كورد العراق صديقا لهم، ان تنظيم “داعش” مازال يسيطر على الحويجة، وبعد القضاء عليه في جميع انحاء العراق ستطفو مشكلة حدود إقليم كوردستان على السطح، وسيكون موضع ترسيم حدود المناطق المتنازع حاضرا، متسائلا بالقول: فهل سترضى الحكومة العراقية بالاتفاق مع “بارزاني” على أن تكون المناطق المتنازع عليها جزءاً من إقليم كوردستان.

كما اعرب “كارنر” عن امله بان تعمل الإدارة الأميركية الجديدة، بطريقة مختلفة عن إدارة “باراك أوباما”، وأن تكون سياستها تجاه الإقليم جيدة.

وختم قائلاً: على ادارة “ترمب” ان تدرك ان اميركا مسؤولة عن القيام بتغييرات.. فالحكومة العراقية ((لا شيء))، إنها مجرد ((دمية)) في يد إيران، كما يجب أن تفضي المباحثات المتعلقة بالاتفاق النووي مع إيران إلى تغييرات.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*