Home » اراء و مقالات » الشيعة يرفعون صور قاتلهم الخامنئي ويتركون لجميل محررهم جورج بوش!
ايران والعراق

الشيعة يرفعون صور قاتلهم الخامنئي ويتركون لجميل محررهم جورج بوش!

الإثنين ٢٠١٧/٠٣/١٣
خضير طاهر…
في حياة الأفراد والجماعات تحدث حالات سقوط أخلاقي مشين، وهذا ما حدث للساسة الإسلاميين الشيعة الذين فقدوا شرف الوفاء والعرفان بالجميل حينما أقدموا رفع صور قاتل الشيعة الخامئني في شوارع المدن العراقية، وتنكروا لمحررهم الرئيس الأميركي جورج بوش !

لقد تلطخت أيادي النظام الإيراني بقيادة الخامنئي بدماء شيعة العراق، فأكثر زعماء تنظيم القاعدة مقيم في إيران، ومن أرسل المقبور الزرقاوي هي ايران، ثم بالتعاون مع سوريا أرسلت ايران مجرمي القاعدة لقتل شيعة العراق من أجل إثارة الرعب في نفوس الشيعة ودفعهم لطلب الحماية الإيرانية.

وبعدها بالتواطؤ مابين نوري المالكي وإيران تم إطلاق سراح حوالي (1500) داعشيا من سجن أبو غريب تمهيدا لإسقاط مدن: الرمادي وتكريت والموصل، ومن ثم جعل الشيعة يشعرون بذعر من داعش ويقبلوا بالتدخل والإحتلال العسكري الإيراني للعراق بحجة محاربة داعش وهكذا تمت المؤامرة.

لكن ماالذي فعله جورج بوش من أجل الشيعة؟.. فعل لهم الكثير، فهو حررهم من العبودية والإضطهاد الذي إستمر أكثر من (1400) عاما ومكنهم لأول مرة بتاريخ شيعة العراق من إستلام السلطة والتحكم بثروات النفط وحكم أنفسهم، وأصبح للشيعة كيان إجتماعي وسياسي ومستقبل لتأسيس دولة مستقلة.. لقد أعادت أميركا للشيعة كرامتهم المسلوبة.

كذلك دفعت أميركا ثمنا لتحرير الشيعة آلاف التضحيات من شهداء جيشها، وخسائر مالية هائلة، وقد يقول قائل هذه الخسائر ليست من اجل سواد عيوننا.. نعم صحيح علاقات الدول تحكمها المصالح، لكن يوجد فرق بين المصالح الإستعمارية الإيرانية التي تنهب خيرات العراق وتقتل شعبه وتستعبده وتذله، وبين المصالح الأميركية المتبادلة التي ينتفع منها شعبنا في تطوير نفسه، وأنظروا الى إستفادة دول الخليج العربي من علاقتها بإميركا وماحققته من إستقرار وأمان ورفاهية.

لن يطول جحود ساسة الشيعة.. لقد إقتربت ساعة الحساب وهاهو عهد المحور السعودي التركي الأميركي إقترب في العراق، وسيتم طرد النفوذ الإيراني وسحق العملاء، لكن هل سيعقل الشيعة ويفكروا بمصالحهم بعيدا عن إيران؟

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*