Home » اقتصاد » نصيف: وزارة التجارة تحت سيطرة الفاسدين
صورة عاليه نصيف من الارشيف
صورة عاليه نصيف من الارشيف

نصيف: وزارة التجارة تحت سيطرة الفاسدين

السبت 2017/03/18

النائبة “عالية نصيف”، اليوم السبت، حذرت رئيس الوزراء من مغبة ترك وزارة التجارة تحن سيطرة الفاسدين الذين سيتسببون بانهيار نظام البطاقة التموينية ما يؤدي الى شحة المواد الغذائية الاساسية.

قالت “نصيف” في بيان اطلع عليه “أنا العراف”، سبق وأن حذرنا رئيس الوزراء والقائمين على وزارة التجارة والمفتشين العامين مرارا وتكرارا من استمرار الوزارة في وضع شروط تعجيزية لمناقصات الرز والحنطة وخلق العقبات أمام الشركات الرصينة، لتلجأ الوزارة في النهاية الى الاستيراد من الشركات غير الرصينة التي تصدر مواد رديئة وفاسدة والتي تدفع عمولات لبعض الفاسدين وضعاف النفوس في الوزارة.

واوضحت “نصيف” ان هذا التلاعب المتعمد في المناقصات الهدف منه إرباك الحكومة وهدر الوقت ووضعها أمام خيارين، أما استيراد مواد رديئة او التسبب في انهيار العمل بنظام البطاقة التموينية، وأشارت الى ان ذلك سيدفع الى شحة المواد الغذائية في السوق وارتفاع اسعارها كإجراء انتقامي في حال عدم تمكن الفاسدين في الوزارة من التعاقد مع شركات سيئة تدفع لهم عمولات.

“نصيف” تحمل رئيس الوزراء مسؤولية ترك الفاسدين يعبثون بقوت الشعب العراقي، في حال استمرار الوضع على ما هو عليه وبقاء ملف وزارة التجارة بأيدي الفاسدين، ملفتة الى انه اذا كان رئيس الوزراء يريد الإصلاح بشكل جدي فعليه الاشراف بشكل مباشر على هذا الملف ومحاسبة الانتهازيين الذين يتحايلون على القانون في سعي منهم للتعاقد بشكل مباشر مع أسوا الشركات على غرار الشركة التي استوردوا منها الرز الفاسد.

ويذكر أن المتحدث باسم لجنة النزاهة النيابية النائب “عادل نوري” قد ذكر في تصريحات صحفية الاسبوع الماضي، ان وزارة التجارة متورطة في ملفات فساد كبيرة، مضيفا بأنه ((سيكشف عن تلك الملفات))

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*