Home » الاخبار » دخيل: (3200) مواطن يزيدي مجهول المصير بعد تحرير سنجار من “داعش”!!
صورة فيان دخيل من الارشيف
صورة فيان دخيل من الارشيف

دخيل: (3200) مواطن يزيدي مجهول المصير بعد تحرير سنجار من “داعش”!!

الأربعاء 2018/02/21
ذكرت النائبة عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني “فيان دخيل”، اليوم الاربعاء، بسبب سيطرة الحشد الشعبي وحزب العمال الكوردستاني على قضاء سنجار، (85%) من الإيزيديين لم يعودوا إلى ديارهم حتى الآن!!

في بيان لـ”الدخيل” اطلع عليه أنا العراق” جاء فيه: أن (3200) مواطن إيزيدي مجهول المصير بعد تحرير سنجار من تنظيم “داعش” وأن البعض من هؤلاء نُقِلوا إلى سوريا والبعض الآخر إلى تركيا حيث تم الاتجار بهم، إلى درجة أن هناك أطفال في مخيمات المهجرين الإيزيديين لم يتم العثور على أهاليهم حتى الآن.

ولفتت “دخيل” الى ان ظهور المجاميع الإرهابية التي استهدفت الأقليات الدينية، كان سبباً في رغبة هؤلاء بالهجرة من العراق والتوجه الى بلدان أخرى، وأوضحت أن ظهور هذه المجاميع الإرهابية، بالإضافة إلى عدم جدية الحكومة العراقية في الدفاع عن هذه الأقليات وعدم توفير المناخ السياسي المناسب لها واستمرار المحاولات لتهميشها، أدى بهم إلى التفكير في الهجرة من العراق وخاصة المسيحيين الذين بقي منهم حوالي (400) ألف مواطن في العراق بعدما كانوا أكثر من مليون و(200) ألف، والأمر ذاته بالنسبة للإيزيديين فهم سيهاجرون إن سنحت لهم الظروف.

وأشارت “دخيل” الى أن (85%) من المهجرين الإيزديين يعيشون حالياً في إقليم كوردستان ولم يعودوا إلى سنجار، فيما بينت أن السبب في ذلك يرجع إلى كون البنى التحتية الاقتصادية في القضاء مدمرة بالكامل، إضافة إلى أنّ المنطقة خاضعة لسيطرة مليشيات الحشد الشعبي ومقاتلي حزب العمال الكوردستاني، عليه فالأهالي متخوفون من الرجوع إلى أراضيهم.

وأضافت، ان الأهالي في سنجار كانوا يأملون في العودة والاستقرار هناك بعد تحرير المدينة من قبل قوات البيشمركة من تنظيم “داعش”، إلا أنهم امتنعوا عن العودة إلى ديارهم بعد سيطرة الحشد الشعبي والعمال الكوردستاني عليها، وذلك خوفاً من تكرر مأساة أخرى مماثلة لما حدث في (2014) علي يد “داعش”.

كما أوضحت “دخيل”، بأن القائمقام الحالي لقضاء سنجار يعتبر غير شرعي، كونه لم يتم التصويت عليه من قبل مجلس محافظة نينوى التي يتبع لها القضاء إدارياً، ولم يصدر أمر إداري بتعيينه ولا مباشرته بالعمل.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*