Home » الاخبار » بارزاني: نرفض التعامل وفق مبدأ القوة والأكثرية والحوار هو طريق الأمثل لحل الخلافات
نيجيرفان بارزاني

بارزاني: نرفض التعامل وفق مبدأ القوة والأكثرية والحوار هو طريق الأمثل لحل الخلافات

الأحد 2018/03/04
صرح رئيس حكومة إقليم كوردستان “نيجرفان بارزاني”، اليوم الأحد، إن العاصمة بغداد هي ملك للكورد مثلما هي ملك للعرب، ولا يمكن أن ينسحب الكورد منها، وبين أن حكومته ستواصل الحوار مع الحكومة الاتحادية في العاصمة من أجل الوصول الى حل لجميع المشاكل.

في مؤتمر صحفي لـ”بارزاني اليوم وتابعه “أنا العراق” جاء فيه: إن على رئيس الوزراء “حيدر” أن يحل مشاكل بغداد مع الإقليم، وفي مقدمتها مسألة مطارات كردستان، مشدداً على ضرورة وضع حد لسياسة الغالب والمغلوب، ومن هو الاقوى او من هو الاكثر عدداً، مبينا نحن نأمل في أن نتوصل الى حل مع بغداد بخصوص رواتب موظفي اقليم كوردستان، وكذلك قضية الحظر على مطارات كوردستان. وأنّ بحثنا للمشاكل لا زال مستمراً.

واضاف، أن بغداد لنا كلنا ويجب أن يكون لنا دور فيها، وإذا توصلنا الى نقطة يجب أن نشرح للشعب اننا توصلنا الى هذه النقطة، ولا نستطيع الوصول الى نقطة أبعد منها، وأننا وصلنا الى قناعة أنهم أنهوا مفهوم الشراكة.

وتابع “بارزاني” الى القول: ينبغي حل المشاكل على طاولة الحوار وتحديد رؤية واضحة لمستقبل العراق، بعيدا عن اعتماد مبدأ القوي والضعيف.

فيما أكمل، أن المبالغ التي نحصل عليها من وارداتنا سنوزعها على الموظفين في الإقليم، وكركوك، وبالنسبة الى إيقاف المطارات، فنحن على أمل أن نتوصل الى حل يرجع المطارات الى العمل.

وأشار “بارزاني” الى أن الكتل الكوردية في بغداد تعبر عن وجهة نظر كوردستان، والنواب عبروا بكل ما للكملة من معنى عن موقف الإقليم من الموازنة الاتحادية، وتخفيض حصة الإقليم فيها.ووضحاً، أن نفط كركوك الذي يستخرج من حقول باي حسن، بعد أيلول الحكومة هي من تسيطر عليه، وقد اقترحنا أن نساعد بغداد لتصدير النفط عبر أنابيب الإقليم، وعن طريقه تحدد مصاريف كوردستان.

ويشأن إيران، فإن هذا الاتفاق موجود، ولكن لا نعرف هل دخل حيز التنفيذ أم لا. لافتا الى ان بغداد وافقت على نقل النفط عبر انابيب الإقليم، بشكل مبدئي، ولكن على الأرض لم يحدث شيئاً.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*