Home » اراء و مقالات » بغداد … أوصدت أبوابها
صبحي ساله يي

بغداد … أوصدت أبوابها

الجمعة ٢٠١٨/٠٣/٠٩
صبحي ساله يي…
نجمت الأزمة الإقتصادية في إقليم كوردستان جراء أمور كثيرة، أبرزها تكاليف الحرب ضد داعش الإرهابي التي إستمرت لأكثر من ثلاث سنوات، وإستقبال وإيواء ما يقارب مليوني نازح، والسعي المتواصل لحكومة بغداد منذ سنوات الى إهمال حقوق الكورد… وفرض شروطها التعجيزية الخانقة ومواقفها المحددة، والإمتناع عن صرف حصة الإقليم من الموازنة الإتحادية وقطع رواتب الموظفين والعمال الكوردستانيين، بهدف محاصرتهم وإستنزافهم، وإثقال كاهلهم وزيادة همومهم اليومية، والتعويل على زيادة الإحتقان الداخلي وتعميق الخلافات للفشل في مواجهة التحديات الداخلية والخارجية، وخلق جو من المعارضة الشعبية والسياسية لحكومة الإقليم، تتماشى توجهاتها مع مطالب بغداد غير الدستورية، وإنتاج ردود أفعال تؤدي إلى إنقسامات داخل البيت الكوردي, وبالتالي نسف الأمن والأمان اللذين يتنعم بهما الإقليم. وتهميش وتحجيم السلطات في أربيل، والحد من دستوريتها وشرعيتها المكتسبة, وصب الزيت على نيران المآزق التي تضيق الخناق على حكومة الإقليم، وعدم تطبيق الوعود التي طالما قدمتها بغداد خلال الفترة السابقة، وعدم إلتزامها بالشراكة والاتفاقيات. وآخر أوراق اللعب لدى بغداد، التي تتحمل مسؤولية عدم تطبيق الدستور العراقي، تمثلت في إقرار موازنة سنوية يمكن أن توصف بالمجحفة بحق الكورد، لأنها مررت في ظل غياب الكورد والعدالة، ولأن الحصة المخصصة لكوردستان لا تكفي لتأمين رواتب موظفي الاقليم، ناهيك عن المبالغ الضرورية لتقديم الخدمات وصيانة البنية التحتية.

حكومة الإقليم، التي تمتلك زمام قرارها الوطني، إتخذت مواقف مشرفة تجاه تصرفات بغداد وتعصبها وتماديها، وسطرت بمداد من ذهب ثوابت كوردستانية أصيلة، ولاسيما في مجالات تحديد القرارات المصيرية في البلاد، ورفضت التنازل عن أجندتها الأخلاقية، وتحملت تبعات تلك المواقف المصيرية. كما أن رئيس الحكومة السيد نيجيرفان بارزاني لم يألوا جهداً في دفع عجلة الحوارمع بغداد نحو الأمام في كل الأصعدة وفق أطر دستورية قانونية. وحتى بعد تمرير قانون الموازنة الذي يعتبر إنتهاكاً صريحاً لمبدأي الشراكة والتوافق اللذين بني على أساسهما العراق الجديد. أكد رئيس حكومة الإقليم على ضرورة وضع حد لسياسة الغالب والمغلوب، ومن هو الاقوى أو من هو الاكثر عدداً، كما أكد إلتزامه بحل المشكلات مع بغداد على أساس الدستور، وعبر عن الأمل في أن تتوصل المحادثات والحوارات بين أربيل وبغداد إلى نتيجة تصب في مصلحة الجميع.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*