Home » اراء و مقالات » في جمهورية العصابة الدينية.. أنت علماني إذن أنت مجرم؟!
الشيخ الكفيشي

في جمهورية العصابة الدينية.. أنت علماني إذن أنت مجرم؟!

السبت ٢٠١٨/٠٣/١٠
بقلم: انمار نزار الدروبي…
* ويسألونك عن النفاق الديني؟
* العصابة الدينية في العراق لم تبقي من الإسلام شيء، غير أوراق صفراء وفتاوى سوداء!_بسبب مايسمى البعض (رجال دين).. أصبح الدين الإسلامي في العراق عبارة عن تكبير ونفير وشخير وبئس المصير!_عامر الكفيشي..ملك الغابة.. أجمل إحساس بالكون انك تعيش مع الكفيشي بجنون وده حالي معاك!_عامر الكفيشي..خذني لحنانك خذني عن الوجود وابعدني!
* أتهم (رجل الدين) البطل عامر الكفيشي أحد قيادي حزب الدعوة..العلمانيين.. بأنهم يفسدون عقول الشباب مؤكدا على أن مواجهة داعش أسهل من العلمانيين؟ الله يوفق شيخنا ومولانا وسيدنا، العالم الجليل الكفيشي ويطول بعمره، ويكبر عمامته يوم لاعمامة إلا عمامة الكفيشي!
*وبحسب ادبيات وفقه (الكفيشي)..أصبح العلماني والليبرالي واليساري والشيوعي والاشتراكي والناصري في العراق كفار ويجب أما قتلهم أو فرض الجزية عليهم..وإذا..صافحت أي شخص من هؤلاء عليك أن تغسل يدك بمعقم أو صابون لوكس حصرا!
* أيها العلماني..لن يرضى عنك القديس آية الله العظمى والصغرى(الكفيشي)..مهما تنازلت!
* كلنا كفار والى الجحيم بأمر جلالة الشيخ المعظم( هالولا شملخ الكفيشي)! هالولا شملخ أحد الأسماء الخيالية قرأتها في إحدى القصص الكوميدية!
* إلى متى يبقى العراق أرض خصبة للقتل والذبح يعبث فيه كل مختل اصابته لوثة دينية؟
قد يحتفظ التاريخ لقرون متتالية بما حدث ومازال يحدث في العراق من دمار وانحطاط ثقافي يجري بسرعة سيارات لعبة الاتاري منذ عام 2003 إلى ساعة كتابة هذا المقال، أن ظل في عمر الدنيا قرون!
بعد أن افلس دعاة الإسلام في العراق..ولم.. يعد خطابهم البهلواني المتشبث كذبا وزوار بالدين الإسلامي يمكنهم من التلاعب بعقول البسطاء والشباب..وبعد..ان وصل بنا الحال لهذه الدرجة من الهلوسة في الخطاب الديني ..خرجوا على الشعب في بدعة شيطانية جديدة، وتحديدا في هذا الوقت الذي يشهد فيه العراق صراع الأحزاب والكتل السياسية للفوز في الانتخابات البرلمانية القادمة. لايخفى على الجميع أن الكفيشي وأمثاله والذين يرون انهم من المقدسات ولايجوز الاقتراب منهم! اصلا هم عبارة عن تجار كلام وعصابة تفرض علينا أفكارها الفاشية، التي اوصلتنا إلى أزهى عصور الاضمحلال والتردي. ولكنهم يصدقون كذبهم ونفاقهم، ويقولون الحمد لله والشكر لقد أدخلنا العراق إلى عصر التنوير والنهضة..فهم.. شيوخ التدليس والدجل؟
في الحقيقة ومن خلال متابعتي واطلاعي على كل مايخص الإسلام السياسي، اليوم تحت يدي كتاب بعنوان (الحداثة والقرآن) للكاتب المغربي(سعيد ناشيد)، من أروع ماكتب عن نفاق الإسلام السياسي، وقد اخترت لكم بعض ما يتناسب مع واقعنا العراقي المرير والأسير في سجون خرافات ومتاهات الأحزاب والكتل الإسلامية التي تحكم بالعراق..حيث..يقول الكاتب:
ويسألونك عن النفاق الديني قل:
النفاق الديني.. أن تطالب (بائعة الهوى) أن تقول لك زوجتك نفسي على سنة رسول الله، وفي الصباح تمنحها بعض المال وتقول لها انت طالق!
النفاق الديني.. إن تعتبر كل نساء الأرض ناقصات عقل ودين، وعورات، وحبائل شيطان وحطب جهنم، ثم تقول ان الجنة تحت أقدام الأمهات!
النفاق الديني.. إن لاتكترث بفساد الرشوة، وفساد جهاز القضاء، وفساد التهرب الضريبي، وفساد تبييض الأموال، وفساد الغش في السلع، وفساد مافيات المخدرات وتهريب الأسلحة، ثم ترى الفساد كل الفساد في مجرد تنورة أو سروال قصير أو قبلة على لوحة إشهارية!
النفاق الديني.. إن تدخل المسجد لتدعو على الكفار بالويل وعظائم الأمور، ثم تخرج لتطلب معونات من البنك الدولي أو معونات أمريكية!
النفاق الديني.. إن تطالب بتطبيق شرع الله ثم تهاجر انت وعائلتك للعيش في بلد علماني!
النفاق الديني.. إن تتذرع بشرع الله لكي تبقى خارج القانون، أي خارج المحاسبة!
النفاق الديني.. إن تدعو الناس للصلاة أوقات الصلاة ولاتدعوهم إلى أوقات العمل!
النفاق الديني.. إن تنسب نفسك للإسلام عنوة وتقول انا إسلامي..ولكنك..تفرغ الإسلام من كل المضامين الثقافية والفنية والجمالية والحضارية، فلا تبقي أو يستحق الذكر فترفض، مطارحات ابن الرشد ورباعيات الخيام وخوارزميات الخوارزمي، ومعزوفات الموصلي وموشحات زرياب وفكاهيات جحا..ولاتبقي من الإسلام غير بعض أوراق صفراء وفتاوى سوداء، ثم تقول هذا هو الإسلام، عبارة عن تكبير ونفير وشخير وبئس المصير!
النفاق الديني.. أن تقول ان الله جميل يحب الجمال، ثم تستفزك تسريحة جميلة لشعر جميل لامرأة جميلة!
النفاق الديني.. أن تردد مقولة(ألا بذكر الله تطمئن القلوب) لكنك تصرخ بصيحة الله أكبر وأنت تقتل وتفجر!
النفاق الديني.. أن تقول: الإسلام دين رحمة وتسامح، ومن لا يقبل أحكامك تفجر رأسه وتنسف عظامه!
النفاق الديني.. أن تكون زعيما فتطلب من كاميرا التلفزيون أن تصورك وأنت تصلي لكي تشاهدك الملايين وأنت(ماذا تفعل) تصلي!
وقبل أن أختم.. أقول لك أيها (الشيخ)..كان عليك أن تذهب إلى مخيمات النازحين والمهجرين والمساكين والفقراء، تتبرع بأي شيء بسيط يفرحهم..أفضل بكثير من هذه الخطب الرنانة الفاشلة..من الطبيعي حضرتك كنت في أوربا وتعلم كيف تتعامل حكومات هذه الدول التي تطلقون عليها انت وأمثالك(دول كافرة)! لقد وصلت درجات الحرارة هذه الأيام في أوربا إلى أدنى مستوياتها(_45) والحكومات الكافرة توفر كل إمكانياتها لراحة المواطن ليشعر بالدف..سواء كان علماني أو يساري أو اشتراكي أو شيوعي أو رجل دين كلاوجي..الجميع سواسية.
أخيرا..ربنا لاتؤاخذنا بما فعل الرجال الدين منا! .

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*