Home » اراء و مقالات » الفكر الاستعماري الاميركي الارهاب والعنف وخلط الاوراق والخنادق
عبد القادر ابو عيسى

الفكر الاستعماري الاميركي الارهاب والعنف وخلط الاوراق والخنادق

الخميس ٢٠١٨/٠٨/٠٢
عبد القادر ابو عيسى…
متى ستعرف كم أهواك يا وطناً. . أبيع من اجلك الدنيا وما فيها
العالم يعرف من هو الاستعمار ومن هي دوله واهدافه ووسائله وادواته. تعددت هذه المثابات وأختلفت في حجمها وأتساعها… لكن المنهج والفكر الاستعماري ثابت لم ولا يتغيير مفهومه العدوان وشريعته النهب والسلب والابتزاز لايفهم سوى القوة والعنف والتخريب والاحتيال. يتاجر بالمصطلحات والشعارات والصور الانسانية النبيلة السامية , سلوكه العام والخاص مبني على هذه الاسس التي يتداولها مع شعوب العالم زوراً وبهتانا .من اساليبه الخبيثة المعروفة
1 ـ صناعته للحركات الدينية الشعوبية المتطرفة المسيئة للدين نفسه نخص بالذكر منها الدين الاسلامي.
2 ـ يدعم الدكتاتوريات الفردية والعائلية والحزبية والطائفية والعنصرية القومية ويصنعها أحياناً ماسكاً بخيوطها لتحريكها متى شاء. وهذه بدورها تلعب على الحبلين , حبل البقاء , البقاء والتسلّط على رقاب شعوبها وحبل ارضاء الطرف الفاعل القوي الطامع في التأثير عليها ومساومتها ”الاستعمار” ومحاولة ارضائه. المتظرر الاول والاخير هي شعوب العالم ومجتمعاته. أحيانا يصرّح علناً عن بعض مناهجه التي ينفذها ويعمل بها مثل نضريات…
أ ـ الفوضى الخلاّقة . فهذه الفوضى خالقة للشيئ الذي يريده ويخطط له الاستعمار مثل الفوضى الفاعلة التي اسسها الاستعمار في المنطقة العربية والاسلامية . المتجسدة في الولايات المتحدة الاميركية وأعوانها أبرزهم بريطانيا وفرنسا واسرائيل وايران والرجعية العربية وحتى روسيا بوتين وعملاء الاستعمار بشكل عام .

ب ـ الاحتواء المزدوج . وهي خلق حالات نزاع بين أطراف متناقضة في الافكار والمصالح وبالتالي إنهاكها ثم السيطرة عليها بيسر وسهولة .

ج ـ فرّق تسد . وهذا المبدئ قديم قدم النضريات التي ذكرناها حتى قبل نهاية القرن التاسع عشر ولا يزال يستخدم ومعمول به بكل وضوح . في الحرب العالمية الثانية كانت البرقيات المتداولة بين ” تشرشل ” رئيس وزراء بريطانيا و” روزفلت ” رئيس الولايات المتحدة الاميركية تذيّل بحروف لا يعرفها أحد سواهما والقليل من القادة . مفادها أصنع المشاكل في المناطق التي تسيطر عليها .

اليوم في العراق والمنطقة العربية والاسلامية نعاني من هذا كله, وواضح ذلك في العراق من ما صنعه ومكّنه الاحتلال الاميركي من أحزاب وكتل وميليشيات وسياسيين مجاميع وحركات مبهرجة قابضة لثمن خياناتها لوطنها ودينها ولعمالتها للأجنبي الغاصب المحتل . وكذلك سوريا واليمن وليبيا ولبنان , ويحاول المستعمر المتمثل في من ذكرناهم ” الولايات المتحدة واذنابها ” ومحاولاته اي “الاستعمار ” في إشاعة هذه الدلائل ” الاحتواء المزدوج والفوضة الخلاقة و فرّق تسد ” محاولة تعميمها على كل مساحات المنطقة والعالم المشمولة بالاهتمام الاستعماري .

يصرف المستعمر على هذه الدلالات مبالغ طائلة وجهد كبير , لكن مايجنيه أكثر بكثير من المصروف عليها . وكما يقول المثل العراقي (من لحم ثورك أطعمك) أي من مالك المسروق . على كل وطنيي ومفكري ومثقفي العالم التصدي بحزم وقوة للإستعمار ونواياه الخبيثة, المتمثل بالولايات المتحدة الاميركية وفضح أهدافها وأدانتها ومقاومتها بشدة, لأنها دولة مجرمة ”نازيّة عدوانية مجرمة لا إنسانية إرهابية” أليست هذه الصفات تتبلّى بها على الآخرين وهي أحق بها كصورة وكمظمون لأنها صفاتها الحقيقية. يا شعوب العالم ويا دوله الحرة المستقلّة عليكم أدانة أجرام الرأسمالية الامبريالية العالمية {التي تتشدق بالحرية والديمقراطية والشفافية والانسانية} زوراً وبهتانا وكذب. اميركا واعوانها المستعمرين أنهم السبب في خراب ومشاكل العالم الاقتصادية والسياسية والاجتماعية صنّاع الارهاب والاجرام والدمار. ”السرطان” الذي يجب ايقافه والقضاء عليه وأستأصاله . خندقين لا ثالث لهما خندق الشر اميركا وكل من يواليها علناً وسرا ومن يقف ضد شعبه ووطنه ومصالحه المشروعة.

وخندق الخير. كل من يدافع عن انسانية شعبه ومصالحه المشروعة ووطنيته والتصدي للمستعمرين والخونة والمارقين الفاسدين . هذا هو المقياس الوطني فعلينا ايضاحه والعمل عليه وبه.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*