Home » اراء و مقالات » المحاصصة والتوازن – وزارة الدفاع نموذجا
عبد الخالق الشاهر

المحاصصة والتوازن – وزارة الدفاع نموذجا

الخميس ٢٠١٨/٠٨/٠٩
عبد الخالق الشاهر…
الدستور النافذ كتبه اليهودي فلان وهو صهيوني وأن الماسونية كان لها دور كبير في صياغته فضلا عن ان قاسم سليماني هو من أعد ديباجة الدستور.. اليس ذلك كلاما جميلا يريح الكثيرون؟؟ ولو اكملت المقال مع التفنن بالتلاعب بالألفاظ مع بعض السجع والقافية لأصبحت كاتبا مشهورا .ولكن مشكلتي اني لا احب القاء الطعم لصيد القراء كما يفعل البعض.

الدستور فيه 142 مادة اذا تعدلت خمسة مواد منه يصبح دستورا قريبا من المثالية لأن المثال لله وحده ولا يوجد عمل انساني متكامل وكذلك لا توجد حكومة (ملائكية) وهذه رؤيتي الشخصية وقد يجد الآخر ان تلك المواد الخمس لو عدلت لفقد الدستور قيمته .

اهم ما في الدستور هو باب المبادئ الاساسية والحقوق والحريات (46) مادة لو كنا اطلعنا على الاعلان العالمي لحقوق الانسان ووثيقة العهد الدولي وغيرها لوجدنا مواد الدستور مستلة منه وبالتالي هو ليس صهيونيا ولا ماسونيا لكن التشويش يحصل في التطبيق فالدستور لم يقل لنا ان رئيس الجمهورية كردي ورئيس الوزراء شيعي ورئيس مجلس النواب سني بل هي بدعة وبما ان البدعة في الدين ضلالة فهذه ضلالة سياسية

الكل يتهم الدستور بأنه شرعن المحاصصة والحقيقة تقول انه لا توجد كلمة في الدستور تشير او تؤشر للمحاصصة عد المادة التاسعة التي تؤسس للمحاصصة في القوات المسلحة حيث تقول (( تكون القوات المسلحة والاجهزة الامنية من مكونات الشعب العراقي بما يراعي (توازنها) وتماثلها دون تمييز او اقصاء…)) اين المحاصصة ؟؟ في القوات المسلحة.. والحقيقة انه لا يهم ان تخضع الزراعة والصناعة وكل شيء للمحاصصة كما في الدستور اللبناني الذي وضع في ثلاثينات القرن الماضي والذي حدد حتى نسب الوظائف العامة على الدين والمذهب ولذلك لم تصبح لبنان دولة لحد الآن .. كل شيء يمكن ان يكون سنيا وشيعيا عدا القوات المسلحة كونها قوات العراق الواحد وهي رقم لا يقبل القسمة مطلقا كرقم العراق .. الذي حصل ان يكون وزير الدفاع سنيا والداخلية شيعيا ورئيس اركان الجيش كرديا بعده صار شيعيا ويقسم معاونوه الاربعة الى الاعراق والمذاهب وقادة الاسلحة يكونون كذلك القوة الجوية للكرد وطيران الجيش للشيعة وهكذا دواليك وقد يأتي اليوم الذي تقسم فيه افواج وسرايا الكلية العسكرية الى السرية الاولى للسنة والثانية للشيعة وهكذا

الذي دفعني لكتابة هذا المقال هو ان وسائط التواصل الاجتماعي ضجت هذه الايام بإحالة ثلاثة من كبار الضباط السنة الى التقاعد لبلوغ السن القانوني .. والتعليق السائد هو … لماذا السنة فقط ؟؟ ولماذا لم يحل اي من شيعة وزارة الدفاع الى التقاعد ؟؟ فكرت في الموضوع مليا ووجدت انه وعلى حد علمي لا يوجد قائد شيعي ضمن وزارة الدفاع بلغ السن القانوني ، ومما وجدت او كنت قد وجدت ان القادة السنة الثلاثة او بعضهم كانوا قد حصلوا على تمديد في السابق .

المحاصصة ام السوء اخواتي واخوتي وخصوصا في القوات المسلحة فالجيش جيش العراق وليس جيش مكونات العراق…. ويضاف الي سوء المحاصصة سيئة اخرى وهي محاولة البعض ان يكون لنا جيش سابق وجيش حالي وهذا ما هو غير موجود حتى في قبائل الزولو.

سأنهي حديثي معكم بقصة قصيرة جدا وهي ان اليمن ارسلت لواء مشاة الى العراق ايام حرب الخليج الاولى وتم اسكانه في مناطق خلفية آمنة في ديالى وكنا نسمع الرمي في قاطع اللواء فنذهب لنجد ان هناك معركة بين السرية الاولى والثانية والسبب ان الاولى من عشيرة كذا والثانية من العشيرة كذا… أتريدون ان نصبح هكذا؟؟؟ ولو قربنا الأمر على عشائرنا الرائعة في البصرة الاكثر من رائعة الا نجد الامر قريب من تلك الحالة لا سمح الله؟؟ تبا للمحاصصة عاش شعب العراق واحدا موحدا وألى الأبد.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*