Home » الاخبار » دانا جزا كشف سبب انسحاب الحزبين الكورديين من جلسة البرلمان
الديمقراطي الكوردستاني

دانا جزا كشف سبب انسحاب الحزبين الكورديين من جلسة البرلمان

الإثنين 2018/09/03
قال عضو في مجلس النواب العراقي عن كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني “دانا جزا”، اليوم الاثنين، أن سبب انسحاب نواب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني من جلسة مجلس النواب العراقي الاولى بدورته الجديدة كي لا يكونا جزءاً من اي طرف التي تريد اعلان الكتلة الأكبر.

خلال تصريح صحفي لـ”جزا”، اليوم وتابعه “أنا العراق” جاء فيه: ان الحزبين الكورديين الرئيسين تركا الجلسة كي لا يكونا جزءا من تلك الاطراف التي تريد الاعلان عن تشكيل الكتلة الاكبر.

فيما اوضح ان الكورد لم يحسموا امرهم للانضمام لاي من التحالفات المعلنة، مؤكدا ان الديمقراطي والاتحاد الوطني واصلا اجتماعاتهما الليلة الماضية، الا ان اي رسالة لم تصل للنواب.

فيما اشار “جزا” الى ان الجلسة الافتتاحية شهدت محاولات من قبل عدد من الجهات التحدث باسم الكورد والاعلان عن الكتلة الاكبر على حساب الكورد، منوها الى انه من اجل ذلك غادر نواب الحزبين الجلسة.

ويأتي هذا في وقت لم يحسم فيه الكورد قرارهم النهائي بشأن الانضمام لاي من الطرفين الشيعيين اللذين ينتظران من الكورد ان يحققوا لهما الاغلبية.

والجدير بالذكر أنّ عدد مقاعد الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني وتحالف الديمقراطية والعدالة والاتحاد الاسلامي (54) مقعدا وبمجرد انضمامهم لاية كتلة من الكتلتين الشيعيتين سيحقق لها مبتغاها من تشكيل الكتلة الاكبر، واذا دخل الكورد في تحالف “العبادي” و”الصدر” سيبلغ عدد مقاعده (230) مقعدا، أما اذا دخلوا تحالف “المالكي – العامري” فان مقاعد كتلتهما ستبلغ (204) مقاعد.

وكان مجلس النواب العراقي الجديد قد عقد جلسته الأولى لدورته الرابعة، اليوم الإثنين، فيما القى رئيس الجمهورية “فؤاد معصوم” ورئيس الوزراء “حيدر العبادي” ورئيس البرلمان للدورة السابقة كلماتهم ومباركتهم النواب الجدد.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*