Home » الاخبار » محمود عثمان: وصية طالباني للكورد.. اتركوا رئاسة الجمهورية لأنها منصب شكلي لايقدم ولا يؤخر
محمود عثمان

محمود عثمان: وصية طالباني للكورد.. اتركوا رئاسة الجمهورية لأنها منصب شكلي لايقدم ولا يؤخر

السبت 2018/09/22
قال السياسي الكوردي المخضرم “محمود عثمان”، اليوم السبت، ان منصب رئاسة الجمهورية شكلي وبروتكولي، فيما بين انه بعد الدورة الاولى التي تولى فيها “جلال طالباني” المنصب دعا في وصية له القيادات الكوردية الى ان يتركوا رئاسة الجمهورية لأنه منصب شكلي لا يقدم ولا يؤخر.

خلال حديث صحفي لـ”عثمان” اليوم، تابعه “أنا العراق” جاء فيه: ان العالم الخارجي دائما يلوم الكورد ويعاتبهم بالقول انكم شركاء ولديكم منصب كبير وهو رئاسة الجمهورية فلماذا تشكون التهميش، في حين انه منصب شكلي لا يقدم ولا يؤخر.

ومضى الى القول: ان المناصب يجب ان لا تكون في المقدمة وكان الاجدر بالحزبين حل هذه القضية البسيطة وجعل حقوق الكورد في مقدمة اولياتهم ومن المعيب ان يذهبوا باكثر من مرشح كوردي الى البرلمان وهذا يؤثر على تواجد الكورد واهميتهم في الساحة السياسية ببغداد.

كما اشار الى انه لم تبق قضية كوردية وانما قضية أحزاب، فالاحزاب العراقية كافة بما فيها الكوردستانية تخلت عن قضيتها العامة وتبحث عن مصالحها الشخصية والحزبية فقط.

وأضاف “عثمان”، انه لا يؤيد اي شخصية معينة لتسلم منصب رئاسة الجمهورية لانه بالاساس ليس مع اخذ الكورد هذا المنصب التشريفي. مشيرا الى انه لو كانت الاحزاب الكوردية فعلا لديها قضية كما تدعي لما اختلفت فيما بينها على مسألة ثانوية مثل منصب رئاسة الجمهورية.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*