Home » اراء و مقالات » وكلاء السيستاني .. يغدرون بمحافظ كربلاء الطريحي, والأخير يتوعدهم
كاظم البغدادي

وكلاء السيستاني .. يغدرون بمحافظ كربلاء الطريحي, والأخير يتوعدهم

الخميس ٢٠١٩/٠١/١٠
كاظم البغدادي…
ليس بخاف على كل عراقي ما يحصل في كربلاء من جرائم وبالخصوص بين الحرمين الشريفين, وما يقوم به مليشيات العتبتين من تصفية الحسابات للخصوص من خطف وتصفية وسجون سرية في المزارع التابعة للعتبتين الحسينية والعباسية… وفي نفس العتبتين, والفساد الذي أزكم أنوف أهالي كربلاء, من استغلال الموظفين والموظفات والتوقيع على أدبارهم, ناهيك عن السرقات والاستيلاء على جميع المشاريع ونهب أموالها, والمنتوجات التابعة لشركة الكفيل والمستشفيات وو من سرقات.

كل هذه الجرائم كانت مغطى عليها من قبل محافظ كربلاء لأن كفة القوة كانت متكافئة , والآن وبعد ضعف حزب الدعوة وعزله عن الحكم , بدأ وكلاء السيستاني (عبد المهدي, واحمد الصافي) باللعب بالنار وحرضوا أعضاء محافظة كربلاء الخاضعين لهم بحياكة مؤامرة على رفيقهم المحافظ عقيل الطريحي, واظهار ملفات الفساد القديمة وتم التصويت على عزله, لأنه قام في الأيام الأخيرة وبعد احساسه بالخطر بجمع معلومات عن كل الجرائم والسجون السرية وتوثيقها لفضحهم, فسارعوا لعزله.

وما قام به من توعد في مجلس المحافظة اثناء استجوابه, يبين مدى قوة الطريحي وما يملك من ملفات ستحرق السيستاني ووكلائهم وامبراطورياتهم المبنية على السرقات والمؤامرات والتزلف للأقوى, ونحن نشد على يد عقيل الطريحي وأن يحرق الأرض تحتهم ويبين للناس نفاقهم واجرامهم.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*