Home » الاخبار » الكعبي: اتفقت مع “صالح” على ضرورة تعديل موازنة (2019)
برهم صالح وحسن الكعبي

الكعبي: اتفقت مع “صالح” على ضرورة تعديل موازنة (2019)

الإثنين  2019/01/14
كشف النائب الاول لرئيس البرلمان “حسن الكعبي”، اليوم الإثنين، عن إتفاقه مع رئيس الجمهورية “برهم صالح” على ضرورة تعديل بنود الموازنة المالية لعام (2019) بهدف زيادة التخصيص المالي لقطاعي التربية والصحة.

في البيان لـ” الكعبي”، اليوم، وتابعه “أنا العراق” جاء فيه: إنه جرى اعادة (117) قانون مدور من الدورة الثالثة الى الحكومة لغرض اعادة النظر ببعضها وتعديلها من قبل الجهات القطاعية لأيماننا بان برنامج الحكومة الحالية يختلف عن الحكومات السابقة، فيما بين انه قد لمسنا في بعض القوانين انها كتبت بطريقة تؤمن بمركزية الدولة ومثال ذلك قوانين الحصول على المعلومة وجرائم المعلوماتية.

وتابع قائلاً: أن الاجراء الحالي يذهب باتجاه مشاركة هيئة الرئاسة اجتماعات اللجان النيابية، وحثهم على عقد مزيد من جلسات الاستماع والندوات واللقاءات مع المعنيين في الوزارات واي جهة قطاعية لبحث القانون المراد تشريعه والاستفادة من اراء الخبراء والأكاديميين والمختصين لضمان رصانة تشريع القانون ومدى ملائمته ، موضجا أن بهذه الالية جرى اقرار العديد من القوانين رغم قصر المدة التي بدأت الدورة الجديدة اعمالها.

كما أشار الى ان اللجنة المشتركة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية فيما يخص مشروع قانون موازنة (2019) مستمرة باجتماعاتها وبشكل يومي.

ومن جهته أنّ رئيس الجمهورية بين ان الفريق القانوني اعد (27) مشروع تتعلق اغلبها بقطاعات تخص البلد وتحتاج الى تحرك سريع لإقرارها بينها ما يتعلق بالتعايش السلمي، مؤكدا أنه سيكون هناك تنسيق مباشر ما بين رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس الوزراء ومجلس النواب بهذا الخصوص. بحسب البيان

كما لفت البيان، الى ان الطرفين إتفقا على ضرورة اجراء تعديل على بنود الموازنة عبر مناقلة نسب التخصيصات بهدف زيادة التخصيص المالي لقطاعي التربية والصحة، لأهمية هذين القطاعين، مستفيدين من توقف العمليات العسكرية التي كانت تستنزف الجزء الاكبر من تخصيصات الموازنة.

وبحث رئيس الجمهورية والنائب الاول لرئيس البرلمان ايضا اهمية اجراء انتخابات مجالس المحافظات بالموعد الذي حددته المفوضية باجتماعها اليوم مع القانونية النيابية في يوم (١٦/٠٩/٢٠١٩)، مشددين على انه يجب التأسيس لمبدا احترام التوقيتات الدستورية والتقويم الانتخابي كما هو الحال في البلدان الديمقراطية. وأكد الجانبان، أن تكرار مثل هذه الاجراءات كفيلة بتقليل ثقة الشارع العراقي بعمل المفوضية والمشاركة في الانتخابات القادمة.

 

 

 

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*