Home » الاخبار » عبد المهدي يتعرض الى ضغوط “يلزم” بانهاء ملفات قبل حزيران
صورة من الارشيف
صورة من الارشيف

عبد المهدي يتعرض الى ضغوط “يلزم” بانهاء ملفات قبل حزيران

السبت 2019/03/09
كشفت صحيفة ((العربي الجديد)) نقلا عن عضو في البرلمان العراقي عن تيار ((الإصلاح)) إن رئيس الوزراء يتعرض لضغوط منذ أيام حيال المناصب الأخرى بالدولة، تحت مزاعم حق المكون والتمثيل والحق الانتخابي.

في تقرير لـ”الصحيفة”عن النائب قوله إن البرنامج الحكومي لـ”عادل عبد المهدي”، الذي تمت الموافقة عليه، يقضي بتغييرات واسعة في المناصب التي أمضى أصحابها فيها أكثر من (6) سنوات، وكذلك المناصب التي تدار بالوكالة. وهناك تحركات للأحزاب وكتل سياسية عدة تطالب بضمان حصتها من هذه المناصب، أو ما يسمونه حق المكون أو الطائفة أو الفئة، ضمن مصطلحات يجيدون استخدامها للاختباء خلفها لتحقيق مصالح حزبية لهم.

واضاف أن قوى عربية سنية تتحرك بهذا الإطار، وتحت عنوان حق المكون، وتفعل قوى كوردية الشيء ذاته، وأحزاب شيعية تعتبر أنه لم يتم إنصافها في التوزيع الوزاري تطالب بمناصب من الدرجات الخاصة.

فيما اعتبر العضو في البرلمان أن رئيس الوزراء قد يلجأ إلى حيلة النافذة الإلكترونية، التي استخدمها خلال التنافس على المناصب الوزارية للتخلص من هذه الضغوط. لكن نظراً لمرور أربعة أشهر على حكومة “عبد المهدي”، فإنه سيرضخ وينتهي الحال بتقاسم حزبي وطائفي لتلك المناصب على غرار تشكيلته الوزارية. بحسب الصحيفة

كما أكد أن رئيس الوزراء مُلزم بإنهاء ملف إدارة المناصب الحكومية بالوكالة قبل حلول حزيران المقبل، وهذا ما يعني انطلاق معركة الدرجات الخاصة مبكراً. بسبب وجود بند في الموازنة يحتم ذلك.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*