Home » صور وقصص من العراق » الصابئة وعيد “الخليقة” وقصة يوم طوله (5) أيام في العراق
المندائيون وعيد الخليقة

الصابئة وعيد “الخليقة” وقصة يوم طوله (5) أيام في العراق

الجمعة 2019/03/15
صور وقصص من العراق…
الدين الصابئي أقدم وأول دين توحيدي حنيف عُرف على الأرض، يتبع الصابئة أنبياء الله “آدم” ثم “شيت بن آدم” و”نوح” و”سام بن نوح” و”إدريس” عليهم السلام، وآخر أنبيائهم “يحيى بن زكريا” عليه السلام، وكانوا في البداية منتشرين في بلاد الرافدين وفلسطين، ولا يزال بعض أتباع هذا الدين موجودين في العراق، كما أن هناك بعض الصابئة في الأحواز.

ويُطلق عليهم في اللهجة العراقية ((الصبّة))، وكلمة الصابئة مشتقة من ((صبا)) والتي تعني باللغة المندائية ((اصطبغ)) أو ((غطس في الماء))، حيث إن الغطس في الماء/التعميد، أحد أهم شعائرهم الدينية، حيث تعني الصابئة حسب معتقداتهم ((المصطبغين بنور الحق والتوحيد والإيمان)).

تحتفل طائفة الصابئة المندائيين في كل عام بعيد الخليقة (البرونايا – الأيام الخمسة البيضاء)، والذي يستمر من (17 – 21) اذار، وتجري خلال هذا العيد طقوس التعميد ومراسيم الاحتفالات الدينية على ضفاف الأنهار، فيما يشكل (التعميد) في الماء ركنا أساسيا في ديانتهم، لأن الماء يعني لديهم الحياة.

وتمثل الأيام الخمسة في المنظور المندائي يوما واحدا متصلا لا يمكن التفريق فيه بين الليل والنهار. فعيد الخليقة واحد من أربعة أعياد سنوية هي العيد الكبير ((دهواربا))، ويوم التعميد الذهبي ((الدهفة ديمانه))، وعيد الازدهار ((الدهفة حنينا)).

ويتكلم الصابئة المندائيون اللغة المندائية وهي إحدى اللغات السامية المشهورة في الزمن القديم وهي أقرب إلى السريانية من غيرها، وفي اعتقادهم أنها اللغة التي تكلم بها سيدنا “آدم” مثلما يؤمنون بأن كتابهم المقدس ((الكنزاربا)) ويسمى أيضا ((سيدرا آدم)) يتضمن الصحف الأولى التي نزلت على “آدم” عليه السلام.

الديانة المندائية تقتصر على وادي الرافدين فقط وإنما انتقلت منه إلى فلسطين والشام ومصر، ويسمي المندائيون معبدهم بـ ((المندي)) والمعتاد أن يكون كوخا من القصب منصوباً على شاطئ نهر أو نبع ماء جار، وبابه متجه نحو الجنوب ومحرابه نحو الشمال لاعتقادهم أنه المكان الذي يحكم فيه على أعمال الناس بالصلاح أو الفساد يوم القيامة.

وإن جذور هذه الديانة وسبب ارتدائها الثياب البيض أثناء الطقوس؛ فهو إيمانهم بالله الواحد الأحد وبأنبيائه، وإيمانهم بالنبي “آدم” عليه السلام و”شيت” و”سام بن نوح” و”إبراهيم الخليل” وأخيرا بالنبي “يحيى” بن زكريا وهو آخر أنبيائهم، ومنذ القدم سكنوا بلاد ما بين النهرين، وتجد الكثير من تقاليد العراقيين القدماء في تقاليدهم، ولقد تعايشوا مع السومريين والبابليين كما تعايشوا مع أبناء الديانات الأخرى في العراق الحديث.

وأن السبب في إرتداء الزي الأبيض أثناء الطقوس فيعود إلى ثياب النبي “يحيى”، وهو شعار ممتد إلى النبي “آدم”، حيث تمثل هذه الثياب النور والضياء وفيها بهجة وسطوع للنفس.

ويذكر أنّ ارتباط المندائيين بالماء والأنهار ارتباط يكاد يكون أزليا، ومع ذلك أنه من المستغرب عدم امتهانهم الصيد أو الزراعة، وهذا ما يفسره بعض من المندائيين، بأنهم حرفيون بالفطرة، ولقربهم من الماء تراهم اشتغلوا بصناعة المشاحيف والقوارب وأدوات الصيد، هذا في حياة القرى أما في المدينة فهناك حرف رئيسية متعارف عليها هي الحدادة والنجارة والصياغة، فاتجه الكثيرون إلى الصياغة حتى صارت مهنة ترتبط باسمهم وصاروا أعلاما فيها.

وأمّا عدد أفراد الطائفة، فلا يوجد معلومات دقيقة بسبب غياب التعداد السكاني، وأن الكثير من أبناء الطائفة المندائية قد هاجر وخاصة مع الحرب الطائفية التي اجتاحت البلاد عام (2006) وما بعدها.

أما الصلاة في الدين الصابئي فتؤدى (3) مرات في اليوم قبيل ((الشروق)) وعند زوال الشمس ((الظهر)) وقبيل ((الغروب))، وتستحب أن تكون جماعة في أيام الآحاد والأعياد وهي من دون سجود.

وكان الصوم عند الصابئة على نوعين: الصوم الكبير: ويشمل الصوم عن كبائر الذنوب والأخلاق الرديئة، والصوم الصغير الذي يمتنعون فيه عن أكل اللحوم المباحة لهم لمدة (32) يوماً متفرقة على طول أيام السنة، وقال “ابن النديم” المتوفى سنة (385)هـ في فهرسته و”ابن العبري” المتوفى سنة (685)هـ في تاريخ مختصر الدول، أن الصيام كان مفروضاً عليهم لمدة (30) يومًا من كل سنة.

وعلى الرغم من أن “الصابئة” ذُكروا في القرآن الكريم صراحة وفي أكثر من موضع، فإن الكثير من المسلمين لا يعرفون شيئًا عن هذا الدين التوحيدي ولا عن أتباعه أو وجودهم في العالم العربي، رغم أن وكالات الأنباء العالمية أشارت إلى وجودهم في العراق بعد سقوط بعض مدنها في أيدي التنظيم الإرهابي “داعش”، وطرد جنود التنظيم للمسيحين وقتل الصابئة والإيزيدين، وسبيّ بناتهم ونسائهم وتشريد من تبقى من أطفالهم وكهولهم إلى الجبال.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*