Home » صور وقصص من العراق » الباشا نوري سعيد آخر رئيس وزراء الفترة الملكية
الباشا نوري سعيد

الباشا نوري سعيد آخر رئيس وزراء الفترة الملكية

الجمعة 2019/08/09
صور وقصص من العراق…
كان الباشا “نوري السعيد” رئيس وزراء العراق يذهب صباحآ لمكتبه منذ الصباح الباكر ليكون أول من يدخل مبنى الوزراء وفي الطريق كان هناك عامل كباب كلما مرّ موكب الباشا البسيط يعترضه ويصرخ بأعلى صوته شاتمآ ولاعنآ (سلفه سلفاه الباشا) ولم يعره أهتمام. تكررت الحالة وأصبحت كل يوم..
طلب الباشا من أحد مساعديه أن يتحرى عن هذا الشخص الذي يسبه يومياً وهل لديه معتقل ومظلومية..عاد الرجل ليخبر الباشا ان هذا العامل رجل بسيط ليست له خلفية سياسية وليست لديه مشكلة.. أمر بأحضاره.. ولما دخل عليه سأله الباشا: لماذا تعترض طريقي وتسبني؟؟؟
أجابه العامل البسيط: باشا..أني يوميتي (٥٠) فلس وأنا صاحب عائلة ويهذا المبلغ لا أستطيع أن أدخر وأتزوج وعرفت أن السجين السياسي تصرف له الحكومة يومية (٤٠٠) فلس مع مأكله ومشربه.. فگلت بلكن يسجني الباشا لمن أسبه وأصير سجين سياسي وأجمعلي چم فلس..!!!
ضحك الباشا وأعطاه (٥) دنانير من جيبه الخاص وأخبره لن يستطيع سجنه وما أعطاه من ماله الخاص وأطلق سبيله..!!
وعدها كلما مرّ الباشا من أمام الكببچي يخرج رأسه من زجاج النافذة للسيارة ويصيح له ضاحكاً
(لو طك روحك ما أسجنك)….؟؟
هكذا كانت الديمقراطية والسلطة الحاكمة في العهد الملكي في العراق.. يا ترى أين السلطات العراقية الحاضرة من هذه الديمقراطية ورد الفعل من مواطن اذا اعترض موكب شخصا من الحكومة؟؟!!!!

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*