Home » الاخبار » شارع الكفاح
شارع الكفاح

شارع الكفاح

الجمعة 2020/03/20
صور وقصص من العراق..
صور الشوارع ورائحة الامكنة، تمثل عبقاً له دلالاته الموحية بالذكرى التي قد تمتد لعشرات السنين لتشكل في النهاية هاجساً كـ”من” يخرج طالباً للنجدة في بحر تلاطمت امواج احداثه لتحيل من يشاهده الى متفرج لا يقوى ان يتدخل لانقاذ ما يمكن انقاذه..

أنّ حكاية الحاج “رحمن الكوردي” (75) عاماً الذي يملك هو واولاده محلاً كبيراً لبيع الحبال في شارع الكفاح مطلع السبعينيات دفعته ان يتساءل فاغراً الفم عن سوق السكائر الذي تحول الى علامة فارقة بعد ان ابتلع شعبية تاريخ سوق الدهانة المؤدي لسوق الشورجة بعد ما كان المكان حتى نهاية الثمانينيات ممراً ومكاناً لاقامة الطقوس الاجتماعية والدينية لعوائل الكفاح.

الكوردي تذكر تلك الايام قائلاً:
الكفاح من الشوارع الطويلة في بغداد حيث يمر بثلاث مناطق هي ((الباب الشرقي)) ومنطقة ((النهضة)) و((باب المعظم)) ولكل منطقة عدداً من الاحياء التي تحكي لنا تاريخ بغداد وتراثه المترامي.

ومضى “الكوردي”، مستذكراً كما يضم العديد من المناطق مثل محلة ((الصدرية)) و((عكد الاكراد)) و((كهوة شكر)) و((الفناهرة)) و((اجميلة)) و((فضوة عرب)) ومحلة ((بني سعيد)) و((فضوة مرجان)) و((رأس الساقية)) و((باب الشيخ)) و((دربونة الخرزج)) و((ابو دَوْدَوْ)) و((ابو سيفين)) و((قنبر علي)) و((المهدي)) و((الفضل)).

يقول التدريسي “انور شيحا” الذي يسكن شارع الكفاح منذ الستينيات: يبلغ طول الشارع (5) كم تقديراً البناء فيه منذ القرن التاسع عشر وكانت بيوته من القصب والطين ولكن حركة العمران فيه بدأت عام (1930) وشهدت سنوات الاربعينات والخمسينات انشاء عدد كبير من العمارات والابنية الحديثة.

شارع الملك غازي
وأشار “شيحا” الى انه، اطلق على الشارع في العهد الملكي تسمية شارع الملك ((غازي)) وبعد قيام ثورة (1958) سمي بشارع ((الزعيم)) في حين عرف الشارع بالانتفاضات التي سبقت الثورة وكان الزعيم “عبد الكريم قاسم” اول من اطلق عليه تسمية شارع ((الكفاح)).

ويضم الشارع في بدايته سينما الشرق التي بنيت فيه مطلع خمسينات القرن الماضي ومن ثم تحولت الى محال لبيع الملابس المستعملة كما افتتحت فيه بعد ذلك دار سينما جديدة سميت بـ ((سينما حمورابي)) وكانت في منطقة الجميلات.

أشهر المعالم
وتحدث الباحث الراحل “جلال الحنفي” عن شارع الكفاح قائلاً: كان المكان ارضا زراعية خالية من العمران حتى اوائل القرن الثالث الهجري حيث بنى “المامون” قصره ليبدأ العمران بالاتساع لتنشأ البساتين والحدائق والمحال التجارية وقد سميت بـ”المأمونية” التي تضم ((القشلة)) و((الدهانة)) و((سراج الدين)) وقد ازدهرت تلك المحال في القرن الخامس الهجري حيث بنى الفقيه ((الحنبلي)) “ابو سعيد المحرمي” المتوفي سنة (513)هـ مدرسة دينية في منطقة باب الشيخ ثم جددها ووسعها من بعده تلميذه الشيخ “عبد القادر الكيلاني” الذي أسس الطريقة القادرية وبعد وفاة الشيخ “عبد القادر” سنة (561)هـ دفن في رواق المدرسة لتتخذ بعد ذلك مسجداً يعد من اهم المساجد في بغداد ويمضي “الحنفي” بالقول: وقد وصف المعالم المذكورة ((ياقوت الحموي)) في كتابه معجم البلدان واصفا الحيطان بالكامل ففيه المدرسة والمسجد والسوق وفي القرن الثامن الميلادي بدأ العمران بالتطور في منطقة شارع الكفاح وكان من اهم محلاته القديمة ((دربونة الجلبي)) و((الاثوت)) و((العزة)) و((البستان)) و((الوثبة)).

مساجد تاريخية
وعن اشهر المساجد في الكفاح بحسب قول الراحل “الحنفي”: مسجد ((جامع الخلاني)) الذي يضم مرقد الشريف “محمد بن عثمان” المشهور بـ”الخلاني” ومسجدا ((سراج الدين)) و((صدر الدين)) الواقعان في منطقة ((الصدرية)) اضافة الى مسجد ((محمد الالفي)) الذي بناه “حبيب اغا الدركزي” و((حسينية الكورد)) الفليين في منطقة عكد الاكراد الذي شيدها السيد “مصطفى” اواسط الاربعينات من القرن الثاني عشر و((حسينية الكورد)) الفليين التي شيدها الحاج “احمد الاحمدي” العام (1941) وعن اهم المدارس في الكفاح هناك مدرسة ((العونية)) الابتدائية التي شيدت العام (1920) والمدرسة ((الحسينية)) التي بنيت في نفس العام والمدرسة ((الفيلية)) وكان مديرها السيد “مهدي حسين”. كما ان هناك محلة ((كهوة شكر)) التي سميت نسبة الى “شكر” جد الاعلامي المعروف “ابراهيم صالح شكر” في عشرينات القرن الماضي.

الماضي والحاضر
بينما استذكر قارئ المقام “عبد الستار الكرخي” الذي شهدت له العديد من مقاهي الكفاح حسن اداء وصِلاته الغنائية البغدادية مطلع السبعينات القارئ استذكر اغنية المطربة الراحلة “سليمة مراد”.

انه ((من اكولن أه واذكر ايامي)) وهو يتحسر على ازقة ومناطق الشارع التي حل بها الخراب والاهمال حيث قال لقد كانت المنطقة الى حد مطلع التسعينات قبلة الرياضيين وهي التي انجبت “جبار رشك” و”ستار خلف” و”شاكر اسماعيل” و”خليل شهاب” و”محمود اسد” و”كاظم شبيب” اضافة الى عدد من لاعبين كرة السلة والملاكمة.

كما كانت مكاناً لتسابق رمضاني حيث اشتهرت بأقدم مبارايات ((المحبيس))، وأضاف “الكرخي” كما انجب المكان اضافة الى اول رئيس وزراء للعراق أبان العشرينات “عبد الرحمن النقيب” والعديد من الادباء والشعراء والفنانين ابرزهم “عبد الوهاب البياتي” و”فؤاد التكرتي” ومطرب المربعات “فاضل رشيد” و”راسم الجميلي” كما اشتهر الكفاح باسطوات البناء مثل الحاج “لقمان” وغيرها. فيما قال “الكرخي”: ان المنطقة تشكو غياب الخدمات وتآكل البيوت القديمة.!!

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*