Home » الاخبار » عصمت كتاني.. الدبلوماسي العراقي اللامع
عصمت كتاني

عصمت كتاني.. الدبلوماسي العراقي اللامع

الجمعة 2020/03/27
صور وقصص من العراق…
من هو عصمت كتاني.. انه الشخصية الكوردية خدمت العراق على الصعيد الدولي والدبلوماسي، ومن الدبلوماسيون العراقيون اللامعين ويمتاز بالدبلوماسية العراقية الراقية، منذ تأسيس الحكم الملكي في العشرينيات من القرن الماضي… نجد بروز شخصيات تركوا بصمة واضحة في مسيرته الطويلة وكانوا يؤمنون بشعار ((الرجل المناسب في المكان المناسب)) ومن هذه الشخصيات نجد “عصمت كتاني” كوكب كوردي لامع خدم العراق في مجال عمله حتى احتل مكانة رفيعة في المحافل الدولية وظهر بريقه في اجهزة الاعلام المختلفة ولعل ما تركه من انجازات وأعمال خير شاهد على ذلك فقد كان راسخ في نفسه وعقله لمراعاة مصلحة الشعب.

كان سلسا في العمل، مثابرا على الدوام، ومن كان يعاشره يحس بلذة العمل معه، يطالع الصحف يوميا، ويسمع اخبار السياسية كل صباح، انسان اجتماعي لطيف، بسيط ومتواضع، وكان نزيها عصاميا في حياته، لا يعقد الامور قط ولا تقف امامه معضلة إلا ويحلها بصبره وثقافته الواسعة.

ولد “كتاني” عام (1927) ابن ثائر كوردي من قضاء العمادية، اكمل فيها دراسته الابتدائية بين السنوات (1935- 1941) والمتوسطة في اربيل، كان والده الحاج “طه عبد العزيز عبد اللطيف” احد مقاتلي المرحوم الملا “مصطفى بارزاني”، ولمس الطفل “عصمت” قسوة الحياة الجبلية، وظروف الثورة الكوردية، شارك والده في ثورة بارزان الثانية، وابتلعه سجن الموصل لسبع سنوات ومن السجن يطلب من ابنه ليعيش مع عمه “علي عبد العزيز” الذي كان ضابطا في الجيش العراقي برتبة عقيد. اكمل الثانوية في الديوانية لدى عمه ويكون الاول على اقرانه في كل عام، ويتوج الاول على العراق في امتحانات البكالوريا للمرحلة النهائية ليحصل على بعثة دراسية في الولايات المتحدة الامريكية عام (1947). ويدخل جامعة ((كنوكس)) في ولاية كاليفورنيا ليحصل على شهادتين مرة واحدة، احداهما في اللغة الانجليزية والثانية في العلاقات الدولية.

فيما بدأ مسيرته مع الأمم المتحدة في عام (1958) عندما تم تعيينه قائما بأعمال الممثل الدائم للعراق لدى مقر الأمم المتحدة. وفي عام (1961) تم تعينه بمنصب الممثل الدائم للعراق لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف. وفي عام (1964) عاد “كتاني” الى نيويورك ليعمل موظفا في الأمانة العامة للأمم المتحدة فشغل مناصب عليا مع خمسة من الأمناء العامين “يوثانت” و”كورت فالدهايم” و”دي كيولار” و”بطرس غالي” ثم “كوفي عنان” بما في ذلك التعيين مساعدا للأمين العام “كورت فالدهايم” عام (1973).

وفي العراق عمل “كتاني” رئيسا لدائرة المنظمات والمؤتمرات الدولية في وزارة الخارجية العراقية في الفترة (1975 – 1980). وبعد ذلك عين مندوبا دائما للعراق في الامم المتحدة حيث انتخب رئيسا للجمعية العامة في عامي (1981 و 1982). وعند انتهاء عمله عاد إلى وزارة الخارجية العراقية. لكنه رجع للامم المتحدة في عام (1989) عندما تم تعيينه مستشارا سياسيا رفيعا للامين العام للامم المتحدة “بطرس غالي”.

وعندما توفي رحمه الله عام (2001) قال عنه الامين العام للامم المتحدة “كوفي عنان”، حياته كانت مثالاً لنا جميعاً وان ((وفاة “عصمت كتاني” لم تكن خسارة لاولاده ولذويه فحسب بل خسارة للأمم المتحدة)). رحمه الله.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*