Home » الاخبار » باحثون يطورون شاحنًا لاسلكيًا ذكيًا لأجهزة إلكترونية متعددة
شاحنة لاسلكي ذكي

باحثون يطورون شاحنًا لاسلكيًا ذكيًا لأجهزة إلكترونية متعددة

الإثنين 2020/08/31
علوم وتكنولوجيا…
نجح باحثون في نقل الطاقة بترددات مختلفة على نحو متزامن بمساعدة أسطح «ميتا سيرفيس؛» وهي صفائح رقيقة ثنائية الأبعاد مكونة من مواد خارقة تسمح أو تمنع انتشار الموجات الكهرومغناطيسية في الاتجاهات المطلوبة. وسيسمح ذلك بشحن مختلف الأجهزة في الوقت ذاته، وإن كانت من تصنيع شركات مختلفة. نشرت ورقة علمية عن هذا الابتكار في مجلة أبلايد فزكس لترز.

عندما نستعير شاحنًا، نواجه غالبًا مشكلة اختلاف أنواع أجهزة الشحن نتيجة لاختلاف الأجهزة المراد شحنها. ولم يقدم الشحن اللاسلكي حلاً للمشكلة، إذ طورت الشركات شواحن لاسلكية ذات ترددات مختلفة.

قالت بولينا كابيتانوفا، الباحثة في قسم الفيزياء والهندسة بجامعة إيتمو «وضعت الكثير من معايير نقل الطاقة اللاسلكية، ولكل منها تردد مختلف عن الآخر. ولهذا لا يمكننا استخدام أي شاحن، مثلاً تستخدم شركة هواوي ترددًا واحدًا لنقل الطاقة لاسلكيًا للهواتف المحمولة وآخر للنظارات الذكية، فمن غير الممكن شحن هذه الأجهزة بالشاحن ذاته.»

من هذا المنطلق، برزت الحاجة إلى تطوير أجهزة شحن لاسلكي متوافقة مع مختلف أنواع الأجهزة، لذلك شاركت إحدى هذه الفرق البحثية من جامعة إيتمو في عملية إيجاد حل لهذه المشكلة. وقالت بولينا كابيتانوفا «الشاحن المقترح مكون من أسطح ميتا سيرفس، ويمكن استخدامه كجهاز إرسال في نظام نقل الطاقة اللاسلكي، ما يتيح شحن عدة أجهزة في آن، وقد يستخدم عند تردد واحد أو أكثر.»

وتتكون أسطح ميتا سيرفيس من موصلات مرتبة بطريقة خاصة، وهي متصلة بمكثفات الكهرباء لضبط التردد المطلوب. وبإمكان النظام العمل على مساحة كبيرة جدًا، وعلى نحو يسمح باستخدامه إما كطاولة أو منضدة.

وصرحت بولينا كابيتانوفا «تتمتع البنية المبتكرة بخصائص فريدة تتضمن انتشار التردد العكسي الذي يمكن تطبيقه بكفاءة في نقل الطاقة لاسلكيًا. بالإضافة إلى امتلاكها ترددات رنانة ذات مجال مغناطيسي منتظم. ما يسمح بنقل الطاقة لاسلكيًا، وتنخفض شدة المجال الكهربائي عند حواف البنية حيث توجد المكثفات، فتكون عملية الشحن أكثر أمانًا على المستخدمين.»

يمثل هذا النموذج جزءًا من مشروع واعد لعلماء قسم الفيزياء والهندسة بجامعة إيتمو، وتكللت جهودهم بإعداد نموذج أولي للجهاز ودراسة خصائصه على ترددات مختلفة.

وقال مينجزهاو سونج باحث في قسم الفيزياء والهندسة «نقدم في هذه الورقة نسخة تجريبية، وفيها ركبنا عدة أجهزة رنين لاستقبال التردادت، ووضعناها على ثنائيات باعثة للضوء بترددات عمل مختلفة، وجميعها موجودة على سطح ميتا سيرفيس، فأضاءت الثنائيات بغض النظر عن موضع أجهزة الاستقبال واتجاهها، ما أشار إلى نجاح عملية انتقال الطاقة.»

وعلى الرغم من هذا النجاح الباهر، ما زال الفريق بحاجة إلى الكثير من التجارب على المجال الكهربائي كي يصبح ابتكارهم أكثر أمانًا وسرعة.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*