Home » اراء و مقالات » مبدأ الثواب والعقاب للموظفين ! هكذا تبنى الدول
العراق

مبدأ الثواب والعقاب للموظفين ! هكذا تبنى الدول

الإثنين ٢٠٢٠/٠٩/٠٧
بقلم: ابراهيم محمد…
بسم الله الرحمن الرحيم ((وان ليس للأنسان الا ما سعى)) صدق الله العظيم
قبل الحديث اعجبتني الحادثة الاتية والمعروفة.. حدثت قبل عام 1990 في القصر الجمهوري العراقي تم تهيئة طاولة ل 78 مقعدا لدعوة، تكريما لاحد الرؤوساء الذي يزور العراق وعند وضع الاقداح التي تحمل شعار الجمهورية المذهب اكتشف المسؤول عن القاعة ان لديه 77 قدحا فوضعوا قدحا واحدا لايحمل شعار الجمهورية للجالس الاخير رقم 78 والبعيد عن الرئيسين باكثر من 20 متر وبعد انتهاء الدعوة ومغادرة الضيف طلب رئيس الجمهورية صدام حسين مسؤول القاعة وفاجئه بالسؤال عن سبب وجود كأس لايحمل الشعار فاخبر الرئيس ان الكاس انكسرت وهم يهيئون الطعام ولم يكن هناك وقت لجلب البديل اقتنع الرئيس (او تظاهر بالاقتناع مااعرف) بعذره لكنه امر بنقله خارج القصر الجمهوري فورا (علما انه من تكريت) اريد اسأل هل هذا قرار ظالم ام قرار صحيح اترك الاجابة لكم…

الدول هكذا يجب ان تدار الموظف عندما يقصر بواجبه يجب ان يعاقب والعقوبة تكون بعدالة وتتناسب مع الخطأ.. ونفس الامر عندما يقوم الموظف بواجبه فليس من الضروري ان ننادي باعلى صوتنا (يجب مكافئته وزيادة راتبه ومنحه اراضي) لماذا نعطيه راتبا اذن .. لناخذ امثلة على ذلك ماهو واجب العسكري ؟ واجبه اطاعة الاوامر والدفاع عن الوطن اذا لم يقم بهذا العمل بشكل جيد يجب ان يعاقب واذا استشهد العسكري في معركة فهذا واجبه (صحيح يتم تكريمه كشهيد) ويجب ان يضع العسكري بالحساب انه ممكن ان يستشهد فهذا واجبه… ماهي واجبات الشرطي ؟ واجباته تقديم الخدمات للمواطن وحفظ الامن ولذا عندما تحدث جريمة او تزداد الجرائم فذلك دليل على عدم قيام الشرطي بواجبه وعندما تزداد المخدرات فهذه من مسؤولية الشرطي ويجب ان يحاسب على هذا التقصير اليس من واجبه ذلك اما اذا قام بواجبه فليس من الضروري المناداة بتكريم الشرطة لانهم قاموا بواجبهم .. ارجو ان يفهم كلامي بطريقة صحيحة .. الطبيب او المهن الطبيبة واجبهم تقديم الخدمات الصحية للمواطن وقد يدفع الطبيب حياته ثمنا للاصابة بالامراض مثل ما حصل مع وباء كورونا..

هذا من واجب الطبيب وليس من الضروري ان يتوقع اوسمة مقابل واجبه .. مثل ما ينادى الان (وانا اقدر جهود الاطباء والمهن الصحية كلهم ونشكرهم بما يقدمونه) ينادى امنحوا الاطباء اراضي امنحوا الاطباء زيادة بالرواتب… ماهي واجبات المعلم او المدرس ؟ واجبه هو تقديم خدمة تعليم الطلاب اليس هذا واجبه وياخذ مقابل ذلك راتب لذا اي تقصير باداء هذه المهمة يجب ان يعاقب عليها اما اذا ادى واجبه فليس بالضرورة ان تقدم له امتيازات مقابل عمله .. ماهي واجبات وزارة الكهرباء؟ واجبها تامين الكهرباء للمواطن اذن ان لم تقدم هذه الخدمة فهي مقصرة بواجبها ويجب ان تعاقب الوزارة كلها وليس مثل ما ارى في العراق يوميا مظاهرات لموظفي الكهرباء ماذا تريدون نريد رواتب وتعيين ومخصصات هل قمتم بواجبكم او اقل مايكون؟ كلا اذن انتم قصرتم بعملكم ويجب ان تعاقبوا!! واذا قمتم بعملكم لاتتوقعوا امتيازات… هكذا يجب ان يكون المبدأ.. وينطبق على الكل الموظف يؤدي خدمة للمواطن بمعنى هو يخدم المواطن .. المهندس هل انت قمت بعملك الاعتيادي والذي تستلم مقابله راتب؟ كلا اذن انت يجب ان تعاقب وعندما تقوم بعملك الاعتيادي لاتتوقع اي امتياز.. من يحصل على امتياز هو من يقوم بعمل غيراعتيادي ومنجز كبير.. موظف الضريبة هل يقوم بعمله الاعتيادي المحدد له مقابل راتبه؟ كلا لايقوم بخدمة المواطن انما هو يعرقل معاملة المواطن حتى يرتشي اذن هذا يعاقب لانه لم يقم بعمله .. موظف وزارة الخارجية السفارات العراقية في الخارج هل قامت السفارة بعملها في خدمة المواطن العراقي ام تاخر اصدار جواز السفر اسابيع او اشهر اذن لماذا هذا الموظف يستلم راتب عالي لاي شيء وهو مقصر بواجباته اذن يجب ان يعاقب..

وهكذا الامثلة كثيرة وهي تنطبق على كل الدرجات الوظيفية وهو مالم يحصل للدولة العراقية بعد عام 2003 خبروني كم من الوزراء قام بعمله بكل نزاهة واخلاص حتى يستحق عليه راتبه العالي .. ابدا لايوجد وزير قام بعمله على الوجه الصحيح بل على العكس هو اخطأ وخرب اذن لماذا لانعاقبه .. اسمع عن واشاهد تظاهرات يقوم بها موظفون من شركات ومعامل تابعة لوزارة الصناعة يطالبون بزيادة رواتبهم او يطالبون البقاء تحت غطاء وزارة الصناعة .. لكن السؤال هل قمتم بعملكم هل هناك اي انتاجية لمعملكم او شركتكم كلا لاتوجد اي انتاجية اذن كيف تتوقعون ان تستلموا رواتب وانتم في البيوت نائمون..

الدول تنهار بهذه الطريقة التي يسير عليها العراق والدول عندما تنهار تتشظى وتتقسم ويطمع بها اعدائها ولن ترجع كما كانت من قبل .. الدول تبنى وفق مبدأ العقاب والثواب بمعنى محاسبة كل من يخطأ ومعاقبته ومكافئة من يقدم خدمة او عمل غير اعتيادي وكل دول العالم تسير على هذا المبدأ وهذا ليس له علاقة بالدكتاتورية العقاب ليس له علاقة .. في الدول المتقدمة يسمونه ( النظام system ) هو يراقب عمل الموظف.. يعني عندما يخترع اديسون الكهرباء فهذا عمل خارق يخدم البشرية يجب مكافئته اما من يذهب الى الوظيفة لينام على المكتب هذا ليس له شيء ويجب ان يعاقب .. بعد الذي شاهدناه من مهزلة في استقبال الرئيس الفرنسي في اهم حلقة من حلقات الدولة القصر الجمهوري هل كان ليحصل ذلك لو كان هناك مبدأ العقاب لمن يخطأ هل كان ليحصل ذلك في عهد الرئيس صدام حسين؟ اكيد لا وهل يمكن ان يحصل ذلك في مصر او الاردن او دولة خليجية اكيد لا لان هناك دولة تراقب وتحاسب على الاخطاء وفي العراق لاتوجد دولة ولا حساب.. لذا انا غير متفائل بمستقبل العراق والخوف من الضياع هو الاقرب في المستقبل ضياع البلد الذي لم يحافظ عليه الغرباء الذين جاءوا من شتات الارض من شوارع الرذيلة.. فلا يهمهم ما يحصل وليأت من بعدهم الفيضان ولهذا هناك من يؤكد ان برهم صالح رئيس الجمهورية قام بكل هذه الفوضى حتى يبين للرئيس الفرنسي انه لا يوجد شيء اسمه العراق وانه قد انتهى.. بس وين الناس التي تفكر وتفتهم وتضرب برهم صالح جلاق وتطلعه الجلاق ببرهم قبل الجلاق بالموظفين الصغار..

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*