Home » اراء و مقالات » فجر السعيد.. نجوم السماء أقرب إليكم من هذا الحلم
فائق الشيخ علي

فجر السعيد.. نجوم السماء أقرب إليكم من هذا الحلم

الثلاثاء ٢٠٢٠/٠٩/١٥
بقلم: اياد السماوي…
في لقاء لها مع النائب الهارب فائق دعبول ضمن برنامج هنا الكويت , سألت رائدة التطبيع الأولى مع إسرائيل الإعلامية الكويتية فجر السعيد ضيفها فائق دعبول عن سبب رفض العراقيين والإعلام العراقي لموضوع الربط السككي الذي تطالب به الكويت والذي من المقرّر أن يربط ميناء مبارك الكبير مع أوربا… لنقل البضائع الصينية إلى أوربا عبر ميناء مبارك الكبير .. الحقيقة كلام الإعلامية الكويتية فجر السعيد لا غبار ولا شائبة عليه من وجهة نظر مصالح الكويت وشعبها , كونها مواطنة كويتية تسعى لمصلحة بلدها وشعبها , وأنا بدوري أحييها على هذه الروح الوطنية العالية , وهذا ما يجب أن يكون عليه كلّ من ينتمي إلى وطن في الدفاع عن مصالح وطنه وشعبه.. وكما لها الحق في الدفاع عن مصالح بلدها وشعبها .. يحقّ لنا أيضا نحن العراقيين شعبا وحكومة وإعلاما الدفاع عن مصلحة وطننا العراقي..

وما نطالب به كعراقيين ليس موقفا عدائيا من دولة الكويت وشعبها , بقدر ما هو مصلحة ومستقبل بلدنا وشعبنا .. ومصلحة بلدنا وشعبنا يا فجر السعيد هي برفض إعطاء أي ربط سككي سواء كان للكويت أو لإيران , فالأمر سيّان وكلاهما مدّمر لمصالح العراق وشعبه.. ومصلحة ومستقبل وطننا وشعبا هو في إنجاز مشروع ميناء الفاو الكبير وربطه سككيا مع أوربا .. ليكون ميناء الفاو الكبير هو الميناء الذي سيستقبل البضائع الصينية أو غير الصينية الذاهبة إلى أوربا وعبر الخط السككي العراقي الذي سيربط الميناء بأوربا .. ولا أعتقد يا فجر أنّ لك الحق بمهاجمتنا لأننا ندافع عن مصالح بلدنا وشعبنا .. وأقولها لك بكل إخلاص ومحبة وبعيدا عن أي مظهر عدائي للكويت دولة وأميرا وشعبا .. أنّ نجوم السماء يا فجر أقرب إليكم من هذا الحلم..

أمّا أنت أيها الدعبول الصفيق والسفيه والكذوب, كان الأولى بك أن تدافع عن مصلحة بلدك العراق كما دافعت هي عن مصلحة بلدها الكويت.. هل تعلم يا دعبول أنّه برغم كل مشاعر الكره الشديد التي أكنّها لفجر السعيد وما تشّكلّه من خطر على الأسلام والمسلمين وقضيتهم القومية الكبرى فلسطين , فقد احترمت دفاعها عن مصلحة بلدها الكويت .. ولفجر أقول ومن خلالها لحكومة الكويت وشعبها.. أيها الأشقاء الأعزاء.. موضوع ميناء الفاو الكبير هو بالنسبة لنا نحن العراقيون هو قضية مستقبل وطن وشعب.. وليس هنالك في العراق مسؤولا واحدا مهما كان موقعه, أن يجرؤ على هذه الخيانة العظمى ويعطي أي موافقة لهذا الربط السككي سواء كان مع الكويت أو إيران..

ونصيحتي لكم في الكويت أن تتوّقفوا عن استقبال هؤلاء الذين يأتون إليكم قبيل كلّ انتخابات كما ذكر جنابك لفايق دعبول في البرنامج.. وعليكم أن تتفهموا موقف العراق حكومة وشعبا من هذا القضية الوطنية الكبرى.. والله وتالله يا فجر أنّ نجوم السماء أقرب إليكم من هذا الحلم.. وثقي يا فجر أنّ أموالكم التي تدفعونها لهؤلاء العملاء والسفلة الذين يزورون الكويت قبيل كلّ انتخابات, ترمونها في البحر.. وصديقك الحلبوسي الذي تدافعين عنه قد انفق هذه الأموال في لياليه الحمراء على غوانيه وصالات القمار.. وها أنا أتحدى كل عملائكم صغيرهم وكبيرهم أن يحققوا لكم ما تحلمون به.. فليس من العدالة أن نوأد حلم أربعين مليون عراقي من أجل تحقيق حلم مليوني كويتي.. كفوّا عن هذه الأوهام وفكرّوا مليّا بمصلحة بلدينا وشعبينا..

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*