Home » اراء و مقالات » الفساد والروتين في (دائرة الحماية الاجتماعية للمرأة) ومتابعة وزير العمل
زهير الفتلاوي

الفساد والروتين في (دائرة الحماية الاجتماعية للمرأة) ومتابعة وزير العمل

الأربعاء ٢٠٢٠/٠٩/١٦
زهير الفتلاوي…
مصادرة الحقوق للنساء المسنات أصبحت قضية معروفة للقاص والداني والمفارقة تكمن في دائرة الرعاية الاجتماعية للمرأة ،واحدة من دوائر الوزارة التي تمتاز بالتعقيد والتأخير والروتين. الفساد ينتعش فيها اذ هناك نساء ينتظرن الشمول بالرعاية الاجتماعية منذ عدة شهور على الرغم من موافقة وزير العمل والشؤون الاجتماعية بإجراء البحث الميداني وانجاز معاملات النساء وخاصة المسنات ولكن لا وجود للاستجابة وتطبيق تعليمات وأوامر الوزير.
احدى النساء وتدعى (فراك فرج سيد) تسكن منطقة سبع قصور لوحدها وبحاجة ماسة لشراء الادوية والعلاج ومراجعة الاطباء وهي وفق القانون تستحق وزيادة ،خاصة بعمر يتجاوز السبعون سنة ومنها العشرات يواجهن نفس المصير تائهات بين وزارة العمل دائرة حماية المرأة ــ ووزارة التخطيط اتصلت امس بالمسؤول والمنسق الإعلامي لوزارة التخطيط وقال بالحرف الواحد ان الاسماء التي تأتي من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية لا تتأخر مطلقا اكثر من اسبوعين وترسل مرة اخرى الى وزارة العمل بينما يقول معاون مدير عام دائرة رعاية المرأة في وزارة العمل والشؤون لاجتماعية ان وزارة التخطيط يتم التأخير بها لعدة شهور طويلة وتتجاوز السنة في بعض الأحيان؟! لا نعلم اين الحقيقية تطالب بكتاب الارسال او رقم وتاريخ يقال لك لا وجود لهكذا كتاب والاسماء ترسل من خلال قرص c /d مدمج الى وزارة التخطيط . لو كانت تلك الأسماء في بورصة التعيين لقلنا تم استبدال الأسماء بأخرى وحدثت صفقات فساد وبيع وشراء ولكن إجراءات وزارة العمل تختلف وهناك عدة فقرات تجري حتى يتم الشمول بالرعاية الاجتماعية.
هناك اهتمام حتى من الأمم المتحدة بدعم ورعاية المسنين ولكن دائرة رعاية المرأة لا تعي اي اهمية لهذا الموضوع . طالب المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية مايكل رايان، بإعادة التفكير بإمعان في رعاية كبار السن في العراق المهم للغاية علينا أن ننظر لاحتياجات جيل المسنين على أنها مسألة حقوق.. الحق في الحصول على الرعاية، والحق في التواصل الاجتماعي على اعتبار العناية بالمسنين “مسألة حقوقية”. وقال: “نحتاج لإعادة التفكير بإمعان في علاقتنا بالأجيال الأكبر سنا وطريقة تقديمنا الرعاية لهذا الجيل وهو بحاجة لشتى المتطلبات الحياتية . نطالب السيد وزير العمل والشؤون الاجتماعية التدخل شخصيا وانهاء معاناة النساء المسنات والتنسيق والمتابعة المستمرة مع وزارة التخطيط وادخال الباحثين في دورات تثقيفية مكثفة واختيار مبدأ النزاهة والكفاءة والامانة لهؤلاء الموظفين ومن المفترض ان يكونوا امناء يتحلون بالمسؤولية وانهاء هذا الامر بالسرعة الممكنة.
zwheerpress@gmail.com.

Malboto

About أنا العراق

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*